اتصل بنا الآن

+91-9876-54321

121 بارك درايف

Varick St, Newyork 1006

الاثنين – السبت

09.00AM to 18.00 PM

اهم الاعراض الانسحابية للكوكايين

2019-08-17T14:28:21+00:00 مارس 5th, 2019|علاج الادمان|

يقول أحد الشباب بينما كان عمره 25 عاما بدأ في تعاطي الكوكايين، وقد بدا تعاطيه من خلال المناسبات والمشاركات الاجتماعية في الأفراح وفي التجمعات الشبابية، إلى أن وصل الأمر إلى انه أصبح إحدى العادات اليومية له، ودائما ما كان ما يبدأ يومه في الصباح الباكر بتناول هذه الجرعات حتى يستطيع أن يقوم بأداء الأعمال التي تطلب منهم.ويصل الأمر في بعض الأحيان إلى أنه يقوم بتدخين الحشيش بجانب تناول الكوكايين، وتكون النتيجة المترتبة على ذلك هو عدم قدرته على النوم. مما يضطره إلى تناول مجموعة من المنومات حتى يستطيع أن يستغرق في النوم الطبيعي.

وكانت النتيجة المترتبة على ذلك هي مجموعة من الأمراض الصحية والنفسية حيث أن الأعراض الانسحابية للكوكايين تكون صعبة وتحتاج إلى تضافر مزيد من الوقت والإرادة حتى يستطيع أن يتغلب عليها، ولكن قبل أن يقبل على العلاج في إحدى المستشفيات المتخصصة كان الأمر انتهى بالطلاق بينه وبين زوجته وحدث انفصال وتشرد الأطفال.

في هذا المقال سوف نركز على بعض من الأعراض الانسحابية للكوكايين وما هي طرق العلاج المتبعة داخل مستشفيات الإدمان والعلاج النفسي.

7 من الأعراض الانسحابية للكوكايين ؟

بالطبع تظهر تلك الأعراض الانسحابية للكوكايين أثناء تنقية الجسم من تلك المادة المخدرة والتي تنتقل إلى جميع أعضاء وأنسجة الجسم من خلال الدم، ويفضل أن تتم هذه المرحلة داخل المستشفيات المتخصصة نظراً لاحتوائها على مجموعة من الأطباء والمختصين النفسيين الذين سوف يساعدوا المريض على تجاوز تلك الفترة بأقل الأضرار الصحية على المتعاطي.

الأعراض الانسحابية للكوكايين

الشعور باضطرابات النوم والفشل في الحصول على القسط الكافي من النوم، فيكون نومه متقطع.
يعاني المريض من الشعور بالاضطهاد والدخول في نوبات خفيفة من الاكتئاب تجعله غير مقبل على الحياة وفي بعض الاحيان يصل الأمر إلى رفض فكرة العلاج والرغبة فيه تناول الكوكايين مرة أخرى.
  1. تعكر المزاج والشعور بمزيد من الضغط النفسي والتوتر والقلق الشديد.
  2. الشعور بالتعب والإرهاق وذلك نتيجة لسحب المادة المخدرة من الجسم.
  3. من الأعراض الجسدية والتي تلازم الأعراض الانسحابية للكوكايين هو الشعور بالإعياء على فترات متباعدة ويصاحبه بطء في ضربات القلب.
  4. القيام ببعض الأعمال العدوانية والرغبة في أذى الآخرين.
  5.  تلك كانت أحد أشهر الأعراض الانسحابية التي تظهر على الكوكايين، وعموما فان تناول الكوكايين لدى المتعاطين يظهر مفعوله وتأثيره في فترة قصيرة تمتد ما بين 5 الى 30 دقيقة وذلك على حسب الطريقة التي يتناول بها المتعاطي تلك المادة سواء كانت عن طريق الدم او الشم أو إذابته في مادة سائلة.

ما هي العوامل التي تسهم في زيادة تأثير الأعراض الانسحابية للكوكايين لدى المتعاطي؟

طريقة التعاطي:

من المعروف أن طريقة التعاطي تسهم بشكل كبير ومباشر أثناء الأعراض الانسحابية للمواد المخدرة بوجه عام في الأعراض الانسحابية للكوكايين، فتعاطي المواد المخدرة عن طريق الحقن ويكون تأثيره أسرع ويسهم بشكل كبير في ظهور النشوة على المتعاطين في وقت قصير لا يتعدى بضعة دقائق، أما في حالة تعاطي الكوكايين عن طريق الشم فإن الأعراض الإنسحابية تكون أقل تأثيرا ويمكن معالجتها في وقت أقل.

مدة التعاطي:

أحد العوامل التي لا يمكن تغافلها أثناء وضع البرنامج العلاجي للتخفيف من حدة الأعراض الانسحابية للكوكايين، فكلما كانت الفترة الزمنية التي قضاها المتعاطي في تناول تلك المادة المخدرة كبيرا كلما كانت الأعراض الانسحابية أشد خطورة وتستلزم مزيدا من الوقت أثناء البرنامج العلاجي.

نقاء المادة:

نقصد بنقاء المادة هو مدى تركيز الكوكايين الذي كان يتعاطاه المدمن، فهناك بعض الحالات التي يتم فيها بيع الكوكايين إلى المدمنين وتكون نسب تركيز الكوكايين الخام أو الخالص ما بين 5 إلى 50 % وبالطبع كلما زادت تلك النسب كلما ساهم ذلك بشكل كبير في صعوبة الأعراض الانسحابية للكوكايين.تلك كانت أحد أهم العوامل التي تسهم بشكل مباشر في الأعراض الانسحابية للكوكايين والتي تختلف من شخص إلى أخر على حسب التاريخ المرضي وعلى حسب العوامل التي تم سردها في الجزء السابق من المقالة.

الاستراتيجيات النفسية التي يتم اتباعها أثناء الأعراض الانسحابية للكوكايين:

يتم اتباع مجموعة من الاستراتيجيات لدى المتعاطين والتي تعتمد على العلاج المعرفي السلوكي والتي من شأنها أن تحدث مجموعة من التغيرات السلوكية والنفسية لدى المتعاطي والتي يتم اكتسابها أثناء العلاج الفردي او الجماعي والذي يتم بالتعاون والتنسيق مع الأطباء المتخصصين داخل تلك المستشفى.
حيث نجد أن الأطباء يقومون بالتركيز على تغيير المشاعر الإيجابية التي يحملها المريض نحو تناول تلك المادة المخدرة التي كان يشعر بها من خلالها والنشوة عقب تناول المخدر، وتحويلها إلى مجموعة من الطرق الأخرى الأكثر تأثيرا في نفسية المريض والتي يمكن أن تحقق له سعادة ونشوة على المدى البعيد مثل الانتظام في العمل وممارسة بعض الرياضات و الهوايات المفضلة، يتم أيضا من خلال تلك الاستراتيجيات التركيز على الوازع الديني لدى المتعاطي ومحاولات تقربه إلى الله، وتقبل شخصيته الجديدة والتكيف معها، فضلا عن تدريبهم على بعض المواقف والتصرفات التي يمكن أن يقوم بتنفيذها في حاله مواجهته للمواقف الحياتية المختلفة.
ولا ننسى دور الأسرة والأهل والأصدقاء في تنفيذ تلك الاستراتيجيات النفسية مع المريض حتى يمكن الوصول به إلى بر الأمان في أقرب وقت ممكن.

اترك تعليقا

راسلنا على WhatsApp أو SnapChat أو Instagram