fbpx

اتصل بنا الآن

+91-9876-54321

121 بارك درايف

Varick St, Newyork 1006

الاثنين – السبت

09.00AM to 18.00 PM

علاج الإدمان

/علاج الإدمان
علاج الإدمان 2019-02-10T10:54:35+00:00

مراحل علاج الادمان بمستشفى الامل

“الآن أنت داخل أحد مراكز مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان، هناك فريق طبي فى استقبالك، تحظى باهتمام غير مسبوق، ورعاية لا تتوقف، لن تكون مترددًا بعد اليوم، فأنت تخوض تجربة علاج الادمان من أحد أنواع المخدرات، من خلال مراحل علاج الادمان بمستشفى الامل.”

مراحل علاج الادمان بمستشفى الامل

“الآن أنت داخل أحد مراكز مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان، هناك فريق طبي فى استقبالك، تحظى باهتمام غير مسبوق، ورعاية لا تتوقف، لن تكون مترددًا بعد اليوم، فأنت تخوض تجربة علاج الادمان من أحد أنواع المخدرات، من خلال مراحل علاج الادمان بمستشفى الامل.”

مرحلة تقييم ادمان المدمن

المرحلة الأولى ” التقييم والفحص الشامل “

ستخضع عند ركوبك للعربة الأولى، إلى مرحلة التقييم والتشخيص والفحص الشامل، التى تتم باستخدام أحدث الطرق العالمية للوقوف على حالة المدمن، جسديًا/نفسيًا/اجتماعيًا/عمليًا، كذلك تقييم الدرجة الادمانية، وتحديد نوع المخدر، ومدة بقائه فى الجسم، لأن المخدرات تنقسم إلى عدة مجموعات، بداية من الأفيونات، مثل ” الترامادول، الهيروين، المورفين” وغيرها، التى يتراوح مدة بقائها فى الجسم ما بين 4 : 5 أيام، أما الخمور والكحوليات مدة بقائها فى البول من 3 : 4 أيام، ولا تبقى فى الدم أكثر من 12 ساعة، أما مجموعة الأمفيتامينات، مثل ” الكبتاجون، الكوكايين، المنشطات”، مدة بقائها فى الجسم ما بين 3 : 4 أيام، أما القنبيات، مثل ” البانجو، الحشيش، الماريجوانا، “، على غير المتعارف عليه أنها تبقى فى البول لمدة طويلة جدًا تتراوح ما بين 30 : 40 يوم، حيث يتم عمل تحاليل دقيقة للحالة، وطورت مستشفى الامل من وسائل التحاليل لتواكب الكشف المبكر عن المخدرات.

وفى مرحلة التقييم والفحص الشامل، سيتم تحديد البرنامج والخطة العلاجية الأنسب للبدء فى المرحلة التالية من مراحل علاج الادمان داخل مستشفى الامل، ويجب مراعاة عدة معايير عند وضع تلك الخطة، تبدأ بمراعاة الفئة العمرية/السلوك الادماني/المستوى الاجتماعي والمادي/ماهية العمل/طبيعة الحياة الأسرية، ويتم مزج تلك المعايير وترتيبها بحسب التشخيص النهائي من الطبيب المختص.

الفريق العلاجي الآن أصبح واضحًا له الآثار والأضرار الجسدية والنفسية، وربما العقلية فى بعض الحالات، التى سيتعامل معها من خلال الخطة والبرنامج العلاجي الموضوع بدقة وعناية، وله جدول زمني واضح.

مرحلة تقييم ادمان المدمن
مرحلة سحب السموم المخدرات
مرحلة سحب السموم المخدرات

المرحلة الثانية ” سحب السموم والأعراض الانسحابية “

فى العربة الثانية من قطار مراحل علاج الادمان من المخدرات بمستشفى الامل، سيكون هناك برنامجين أمامك، برنامج سحب سموم سريع،أو طرد سموم بدون ألم، وتتم تلك المرحلة داخل مراكز أعراض الانسحاب، ويتم استخدام بروتوكولات مهيكلة لمراقبة وإدارة إزالة السموم من جسم المدمن.

الإشراف الطبي الدائم والمتواصل من الفريق المتابع للحالة يكون بمثابة الوسيلة الآمنة لتخطي بوادر المرحلة الأشد ألمًا، بين مراحل العلاج، لأنها تختلف بحسب نوع المخدر، والآثار والأضرار التى تظهر بوضوح أثناء الأعراض الانسحابية، وهناك بعض أنواع المخدرات التى يبدأ التعامل مع أعراضها الانسحابية بالديتوكس.

العقاقير والأدوية التى يتم وصفها للمريض إلى جانب برنامج الأعراض الانسحابية، تكون وسيلة لتخفيف حدة الآلام التى سببتها المواد المخدرة للمدمن، وبعض الأعراض الانسحابية تكون شديدة الخطورة، وهى النقطة الفاصلة فى استكمال المريض لباقي مراحل العلاج، أو العودة إلى الانتكاسة، لأن الأفكار والميول الانتحارية والاكتئاب الشديد سمة مصاحبة للأعراض الانسحابية، ويمكن التغلب عليها بالتطور الطبي المواكب لمثل تلك الحالات.

والأعراض الانسحابية تختلف من شخص لآخر، وبحسب نوع المخدر، فمدمني الهيروين، الكبتاجون، الحشيش، الأفيون، الكيميكال تكون الأعراض الانسحابية ظاهرة، كذلك يكون لكل نوع أعراضه الانسحابية، من بين أنواع الكحول، والمخدرات، مثل الكريستال ميث، الاستروكس، ليرولين، ليريكا، الشبو، الكوكايين، المورفين، ويكون للغة المتابعة الدقيقة السر فى عبور تلك المرحلة بنتائج فعالة وملموسة داخل أروقة مستشفى الامل.

مرحلة سحب السموم المخدرات

المرحلة الثانية ” سحب السموم والأعراض الانسحابية “

فى العربة الثانية من قطار مراحل علاج الادمان من المخدرات بمستشفى الامل، سيكون هناك برنامجين أمامك، برنامج سحب سموم سريع،أو طرد سموم بدون ألم، وتتم تلك المرحلة داخل مراكز أعراض الانسحاب، ويتم استخدام بروتوكولات مهيكلة لمراقبة وإدارة إزالة السموم من جسم المدمن.

الإشراف الطبي الدائم والمتواصل من الفريق المتابع للحالة يكون بمثابة الوسيلة الآمنة لتخطي بوادر المرحلة الأشد ألمًا، بين مراحل العلاج، لأنها تختلف بحسب نوع المخدر، والآثار والأضرار التى تظهر بوضوح أثناء الأعراض الانسحابية، وهناك بعض أنواع المخدرات التى يبدأ التعامل مع أعراضها الانسحابية بالديتوكس.

العقاقير والأدوية التى يتم وصفها للمريض إلى جانب برنامج الأعراض الانسحابية، تكون وسيلة لتخفيف حدة الآلام التى سببتها المواد المخدرة للمدمن، وبعض الأعراض الانسحابية تكون شديدة الخطورة، وهى النقطة الفاصلة فى استكمال المريض لباقي مراحل العلاج، أو العودة إلى الانتكاسة، لأن الأفكار والميول الانتحارية والاكتئاب الشديد سمة مصاحبة للأعراض الانسحابية، ويمكن التغلب عليها بالتطور الطبي المواكب لمثل تلك الحالات.

والأعراض الانسحابية تختلف من شخص لآخر، وبحسب نوع المخدر، فمدمني الهيروين، الكبتاجون، الحشيش، الأفيون، الكيميكال تكون الأعراض الانسحابية ظاهرة، كذلك يكون لكل نوع أعراضه الانسحابية، من بين أنواع الكحول، والمخدرات، مثل الكريستال ميث، الاستروكس، ليرولين، ليريكا، الشبو، الكوكايين، المورفين، ويكون للغة المتابعة الدقيقة السر فى عبور تلك المرحلة بنتائج فعالة وملموسة داخل أروقة مستشفى الامل.

مرحلة سحب السموم المخدرات

المرحلة الثالثة ” إعادة التأهيل النفسي السلوكي “

العربة الثالثة هى حلقة الوصل بين عربات مراحل علاج الادمان من المخدرات، ويقود هذه المرحلة فريق استشاري يتمتع بقدرات ومواصفات خاصة، له من الخبرات والكفاءة ما يضع المريض بين يدي متخصصين، يعملون داخل بيئة آمنة، وفى إطار منظم، وسياسة مستقبلية، وكل هذا من أجل راحتك النفسية والذهنية خلال مرحلة إعادة التأهيل النفسي الإدراكي السلوكي.

من اليوم أصبح هناك خيارات متعددة أمامك، لأنك قد تخلصت من السموم التى كانت تسيطر على جسمك، وتلوث دمك، وتغير طريقة تفكيرك، و”تلخبط” حياتك، هناك برنامج علاجي لابد أن يتم على أكمل وجه، ليس هناك فرصة سانحة أفضل من هذه تمسك بها، وأذهب بعيدًا.. انت الآن داخل أحد بيوت إعادة التأهيل الخاصة بـ مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان.

أحد البرامج العلاجية طويلة المدة سترافقك خلال تلك المرحلة حتى تخرج بك إلى الباب الكبير مرة أخرى، وقد يتم اختيار برنامج الإقامة الكاملة للرجال، أو نصف الإقامة، أو برنامج الـ 12 خطوة، أو برنامج التشخيص المزدوج الخاص بالأمراض المصاحبة للادمان، وقد يحتاج الأمر إلى برنامج علاجي متوسط المدة، مثل برنامج علاج الادمان فى 28 يوم، أو قصير المدة، مثل برنامج علاج الادمان فى 7 أيام.

داخل بيوت إعادة التأهيل ستعيش حياة كاملة فى مكان واحد، ويتخللها طرق علاج خاصة بتغيير الأفكار والسلوكيات والأنماط الادمانية، والتى سحبت يدك إلى عالم التعاطي والادمان على المخدرات دون سابق إنذار، ويعمل المتخصصين فى المجتمع العلاجي خلال تلك المرحلة فى صورة جلسات فردية وجماعية، على وضع قوالب صحيحة لتلك الأنماط والأفكار والسلوكيات، وتغليب لغة التأمل والعقل والاسترخاء، والتحكم فى المشاعر والميول والأهواء التى تسبب ضررًا غير مقبول للشخص، وأشهر تلك المفاهيم التى يتم تصحيحها، هو أن الادمان لا يكون بسبب الانحراف السلوكي أو الأخلاقي فقط، لأنه فى الحقيقة معظم المدمنين هم أناس أسوياء، وتربو فى بيئات جيدة، ولكن الادمان “مرض”، ويجب التعامل معه من خلال متخصص.

إعادة التأهيل النفسي السلوكي، هى المرحلة التى أثبتت عن جدارة أهميتها وفاعليتها فى تحقيق نتائج علاج حقيقية، ونسب شفاء كبيرة، وخوض تلك المرحلة تحت الإشراف الطبي المباشر، يوفر للمريض حالة من الطمأنينة، خاصة مع توفير ما يكفل له كل وسائل الراحة، الرفاهية، الترفيه، الاسترخاء، الرحلات العلاجية، التغذية السليمة، والرياضة المستمرة.

المتابعة الخارجية
المتابعة الخارجية

المرحلة الرابعة ” المتابعة الخارجية ومنع الانتكاسة “

أهلاً بك فى العربة قبل الأخيرة لمراحل علاج الادمان من المخدرات بمستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان، خلال تلك المرحلة سيكون لديك عدة اختيارات، يوجهها عقلك، وتستفي فيها قلبك، بعد خوض تجربة رائعة داخل بيوت إعادة التأهيل، والتعرض للعلاج الإدراكي المعرفي السلوكي بحسب متعافين سابقين التحقوا بنفس البرنامج العلاجي من قبل، وهم الآن أناس عاديين يمارسون حياتهم بكل أريحية، وبخطط وأهداف يغلفها التفاؤل والأمل.

مرحلة المتابعة الخارجية، تكون من خلال وضع برنامج متابعة خاص للحالة، وتتم المتابعة عبر العيادات الخارجية الخاصة بمستشفى الامل، والتى يُشرف عليها كوكبة من المتخصصين والاستشاريين، والذين يحرصون فى المقام الأول على تقديم كل النصائح والدعم النفسي والمشورة العلاجية لما بعد التعافي من الادمان على المخدرات أو الكحول، حتى لا يرفع المدمن المتعافي شعارًا زائفًا، بأنه أصبح الآن متعافي بصورة كاملة، وقد يقع فى عدة أمور تسحبه إلى عربة الانتكاسة، التى يملؤها أصدقاء السوء القدامى، وغير المحبين لتجربتك مع العلاج والتعافي، وانواع مخدرات جديدة غزت أسواق الكيف فى فترة خوضك لمراحل علاج الادمان من أحد المواد المخدرة الأخرى، فالانتكاسة قد تسبب أمراضًا نفسية وعقلية مثل الفصام والذهان واضطراب ثنائي القطب، وغيرها من الاضطرابات النفسية الخطيرة، التى تحمل بين طياتها مرض عضوي نتيجة تعاطي المخدرات، وآخر نفسي أو عقلي وهو ما يحتاج إلى برنامج التشخيص المزدوج فورًا.

ووضعت مستشفى الامل برنامج علاج الادمان للمنتكسين، إلى جانب بث روح التفاعل مع حياة جديدة خالية من التعاطي والادمان، ومليئة بالنشاط والأهداف والحيوية، واحذر الانتكاسة قد تساوي حياة الشخص، وقد تؤدي إلى الموت المفاجئ.

المتابعة الخارجية

المرحلة الرابعة ” المتابعة الخارجية ومنع الانتكاسة “

أهلاً بك فى العربة قبل الأخيرة لمراحل علاج الادمان من المخدرات بمستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان، خلال تلك المرحلة سيكون لديك عدة اختيارات، يوجهها عقلك، وتستفي فيها قلبك، بعد خوض تجربة رائعة داخل بيوت إعادة التأهيل، والتعرض للعلاج الإدراكي المعرفي السلوكي بحسب متعافين سابقين التحقوا بنفس البرنامج العلاجي من قبل، وهم الآن أناس عاديين يمارسون حياتهم بكل أريحية، وبخطط وأهداف يغلفها التفاؤل والأمل.

مرحلة المتابعة الخارجية، تكون من خلال وضع برنامج متابعة خاص للحالة، وتتم المتابعة عبر العيادات الخارجية الخاصة بمستشفى الامل، والتى يُشرف عليها كوكبة من المتخصصين والاستشاريين، والذين يحرصون فى المقام الأول على تقديم كل النصائح والدعم النفسي والمشورة العلاجية لما بعد التعافي من الادمان على المخدرات أو الكحول، حتى لا يرفع المدمن المتعافي شعارًا زائفًا، بأنه أصبح الآن متعافي بصورة كاملة، وقد يقع فى عدة أمور تسحبه إلى عربة الانتكاسة، التى يملؤها أصدقاء السوء القدامى، وغير المحبين لتجربتك مع العلاج والتعافي، وانواع مخدرات جديدة غزت أسواق الكيف فى فترة خوضك لمراحل علاج الادمان من أحد المواد المخدرة الأخرى، فالانتكاسة قد تسبب أمراضًا نفسية وعقلية مثل الفصام والذهان واضطراب ثنائي القطب، وغيرها من الاضطرابات النفسية الخطيرة، التى تحمل بين طياتها مرض عضوي نتيجة تعاطي المخدرات، وآخر نفسي أو عقلي وهو ما يحتاج إلى برنامج التشخيص المزدوج فورًا.

ووضعت مستشفى الامل برنامج علاج الادمان للمنتكسين، إلى جانب بث روح التفاعل مع حياة جديدة خالية من التعاطي والادمان، ومليئة بالنشاط والأهداف والحيوية، واحذر الانتكاسة قد تساوي حياة الشخص، وقد تؤدي إلى الموت المفاجئ.

المتابعة الخارجية

إذا كان لديك شخص يعاني من الإدمان على المخدرات ويرفض العلاج لدينا فريق طبي متخصص لإحضاره إلى المستشفى.

اتصل بنا

متخصص للرد على الاسئلة او الاستفسارات اترك رسالتك

اسلنا على WhatsApp أو SnapChat أو Instagram