“الامتناع/مضادات النالتريكسون/الأفيون الآمن أو الميثادون، هى طرق متعارف عليها لعلاج الادمان على الأفيون، وأيًا كانت الطريقة التى تتماشى مع الحالة، لا يمكن إتباعها إلا عبر متخصص، وتحت إشراف طبي، حتى يتخطى المريض الألم، ويستبدله بأمل.”

علاج ادمان الأفيون

“الامتناع/مضادات النالتريكسون/الأفيون الآمن أو الميثادون، هى طرق متعارف عليها لعلاج الادمان على الأفيون، وأيًا كانت الطريقة التى تتماشى مع الحالة، لا يمكن إتباعها إلا عبر متخصص، وتحت إشراف طبي، حتى يتخطى المريض الألم، ويستبدله بأمل.”

علاج ادمان الأفيون

لم يلتفت الصينيون إلى أن علاج إدمان الأفيون أمر ضروري باعتباره مادة مدمنة حتى أواخر القرن الـ 17 الميلادي. خلال هذه الفترة كان عدد الذين بحاجة إلى علاج إدمان الأفيون بالصين قد وصل لنحو ثلث عدد السكان. كان الصينيون الذكور يتمادون بل ويسرفون في تعاطي واستخدام المخدر للدرجة التي أصبحوا معها أسرى له.
بعد اكتشاف الطبيعية الإدمانية والمخاطر الصحية التي يسببها العقار، لم تقلع النسبة الأغلب وأصروا على ما اعتادوا عليه، والاستخدام التدريجي لهذا العقار المخدر يؤدي للعديد من التغييرات العقلية والنفسية والسلوكية، نظرًا لقابليته الشديدة للإدمان.

بالتأكيد فإن الإقلاع عن إدمان العقار الصعب لا يمكن أن يكون بالأمر السهل، والاعتياد على تعاطي المخدر يؤدي لأضرار عديدة شأنه في ذلك شأن أنواع المخدرات الأخرى القوية، وبالتالي يحتاج المدمن إلى الحصول على علاج إدمان الأفيون. فهو يؤدي للفشل الوظيفي ويسبب المشكلات الصحية والمالية، ويجعل مدمنه ينعزل اجتماعيًا، وقد يقوده في النهاية للوفاة، والبعض يستطيع الإقلاع والتعافي من إدمان ذلك المخدر، والبعض الآخر يجد صعوبة، ولا يستطيع الإقلاع.

علاج إدمان الأفيون نهاية لمصدر القلق المتزايد:

  • يعتبر إدمان المخدر مصدرًا للقلق المتزايد، حيث يضطر مدمنيه لرفع الجرعات بشكل تدريجي للحصول على التأثير المناسب. ويرجع ذلك الأمر إلى طبيعة المخدر نفسه، وطبيعة إدمانه التي تصنف ضمن الدرجات الخطيرة.
  • والمخدر الخام يعتبر أقل ضررًا من بعض الأنواع التي تشتق منه. فالمادة الخام المستخرجة من زهرة نبات الخشخاش، وهو النبات الأصلي للمخدر، تكون أقل من حيث التأثير والقابلية الإدمانية.
  • فيما تكون المشتقات التي يتم استخراجها من النبات أشد ضررًا وأكثر قابلية للإدمان وخطورة من خام المخدر نفسه، ومن بين المواد التي تستخرج من الخشخاش، مادة الهيروين، ولا شك أنها من أخطر المخدرات التي عرفتها البشرية حتى الآن.
  • كما يستخرج من خام المخدر وزهرة نبات الخشاش، بعض المواد الأساسية التي تصنع منها مجموعة كبيرة من العقاقير الطبية.
  • تنتمي العقاقير الطبية التي تصنع من الخشاش لعائلة المسكنات القوية، وأبرز هذه المسكنات هو عقار المورفين.

إقرأ بالتفصيل: صفات متعاطى المخدرات التى تظهر بشدة

مخدر الأفيون.. الإدمان الأسرع:

تشير الدراسات العلمية إلى أن الإدمان على هذا المخدر قد يحدث إذا استمر تعاطيه بشكل منتظم لمدة أسبوعين فقط.
هذا المخدر هو الشكل الخام أو النقي لعائلة المخدرات الأفيونية.

ما هي اعراض ادمان الافيون

أعراض إدمان الأفيون:

من بين أعراض إدمان هذا المخدر شديد الخطورة:

  • تقلب المزاج.
  • الإصابة بحالات اكتئاب.
  • الإصابة بنوبات العصبية والتهيج.
  • الإصابة بأعراض الانسحاب الاجتماعي.

تعاطي المخدر والإدمان عليه يغير من بعض وظائف المخ، حيث يؤدي لضرر بعض الأجزاء المسئولة عن الشعور بالألم والتحمل، ويمكن أن يقلل من شعور الإنسان بالسعادة والبهجة والتقمص الوجداني، ويحتاج هنا مدمنيه إلى زيادة الجرعات للتغلب على هذه الأحاسيس.

إقرأ هنا: تحليل المخدرات بالتفصيل

تأثيرات المخدر:

  • تأثير المخدرات خطير جداً حيث يؤدي تعاطي وإدمان العقار المخدر إلى حدوث تأثيرات واسعة وكبيرة على عقل ونفسية وجسد مستخدميه.
  • ويأتي في مقدمة هذه التأثيرات الاعتمادية الجسدية والنفسية “الإدمان”، وما يتبعه من أعراض انسحاب قاسية وعنيفة، بجانب الإصابة بمشكلات صحية.
  • عند استخدام وتعاطي المخدر تحدث بعض التأثيرات على المدى القصير، من بينها الشعور بالاسترخاء، وزيادة التركيز والانتباه، ويستمر الأثر الفعال للجرعة الواحدة لمدة تتراوح ما بين 3 ــ 4 ساعات، ومع المداومة على التعاطي واستمرار الاستخدام يسبب المخدر بعض الأعراض مثل زيادة القلق، فقدان الوزن، والإصابة ببعض الاضطرابات العقلية، وفي بعض الحالات يؤدي الإفراط في تعاطي جرعات المخدر إلى الوفاة.
  • الآثار القوية لإدمان المخدر قد لا تظهر إلا بعد مرور سنوات على تعاطيه وإدمانه، والاستخدام الدائم قد يسبب الإصابة ببعض أمراض الرئة، مثل الالتهابات الرئوية، وربما كذلك الإصابة بسرطان الرئة، وفي بعض الحالات وعند استهلاك كميات من المخدر تزيد عن الحد يحدث ضرر للكبد والكليتين، نتيجة زيادة نسبة السموم بالجسم، والأضرار التي يسببها تعاطي وإدمان العقار المخدر لبعض أعضاء الجسم والمخ لا يمكن أن تزول بعد الإقلاع عنه.
  • لذلك فمن المهم التوقف عن تعاطيه في أقرب وقتٍ ممكن، لتفادي تضرر وتلف أجهزة الجسم.

علاج إدمان الأفيون:

كما سبقت الإشارة فإن هذا المخدر هو مستخرج المادة الخام لنبات الخشخاش.
يؤدي تعاطيه بالطرق المختلفة: (التدخين ــ البلع ــ الاستحلاب ــ طهيه مع بعض المشروبات الساخنة)، إلى بعض التأثيرات النفسية والجسدية، ويجري إدمان ذلك المخدر على نطاق واسع ببعض دول العالم.
على سبيل المثال فقد ظل المخدر راسخًا لفترات طويلة بالثقافات الصينية والهندية، قبل أن يتم اكتشاف أضراره على الصحة العامة.
على مدار التاريخ فقد هدد إدمان العقار حياة ملايين البشر، وتسبب بانهيار الكثير من الحالات التي آمنت له، وقبلت باستخدامه، ولكن هل علاج إدمان الأفيون متاحًا؟
بكل تأكيد العلاج من هذا العقار القاتل متاح.
العلاج لا يعيد عمل أجهزة الجسم بنفس الكفاءة التي كانت عليها بالسابق، ولكنه يحد من تدهورها والذي يقود بالنهاية للوفاة، فنظرًا لطبيعة المخدر نفسه، يحتاج العلاج من إدمانه لبعض الخصائص والأدوات التي تجعله أسهل عما كان في مراحل سابقة، والشيء الأخطر والأهم بمراحل العلاج الأولى، هو السيطرة على الأعراض الانسحابية، وهي تكون حادة وقوية وعنيفة.
لهذا فإن برامج العلاج الحديثة تركز كلها على السيطرة والحد من أعراض الانسحاب، وبجانب أعراض الانسحاب الجسدية، توجد بعض الأعراض المماثلة على الحالة النفسية، والتي لا تتجاهلها برامج العلاج.

إقرأ أيضاًَ: اهم الاسئلة حول علاج ادمان المخدرات والبرامج العلاجية المناسبة

تطهير الجسم:

خلال أول مراحل علاج إدمان هذا العقار المخدر، يتوقف المريض عن تعاطيه بشكل كامل، ويخضع لجلسات تنظيف الجسم من آثاره، وتستمر هذه المرحلة من 5 أيام وحتى 14 يومًا.
درجة الإدمان وطبيعة الحالة المدمنة هي التي تحدد مدة جلسات تنظيف الجسم من آثار المخدر، وأثناء هذه المرحلة يتعود الجسم على التكيف مع عيش الحياة دون وجود المخدر.

إزالة الآثار النفسية جزء من علاج إدمان الأفيون:

  • تأتي المرحلة الثانية من علاج إدمان العقار شديد الأضرار، في شكل جلسات تأهيل نفسي، لإعادة بناء شخصية المريض، ويساعد العلاج النفسي على التعامل مع بعض الأعراض المرضية النفسية مثل الاكتئاب والقلق، والذين يلازمان كل من يدمن هذا العقار.
  • بجانب ما سبق يتعرف الأطباء النفسيون المعالجون على الأسباب التي دفعت بالمريض إلى الإدمان، وفي ذلك فائدة في تحليل شخصيته، ويظل المريض يتابع جلسات العلاج النفسي حتى بعد التعافي، ومن أجل أن يتجنب بعض الاضطرابات التي قد تحدث بالمستقبل، وفي الأغلب الأعم يقع مدمن المخدرات في بعض المشكلات التي تمثل حافزًا لعودته للتعاطي ومن ثم الانتكاس.
    ومن الضروري الإشارة إلى أن إدمان الأفيون يترك بصماته داخل شخصية مدمنيه، وهو ما يتضح فيما بعد.
  • فمن الممكن أن تتغير أو تتبدل تصرفات الشخص المدمن، فيقوم ببعض التصرفات اللاعقلانية أو التي تتسق مع المنطق.

اعراض انسحاب الافيون من الجسم:

تحدث اعراض انسحاب الافيون من الجسم كنتيجة طبيعة بسبب اعتماد جسم المدمن على المواد الأفيونية للشعور بالهدوء والراحة ويصبح إمداد الجسم بالأفيون جزء روتيني ويومي، وعندما ينقطع المدمن فجأة عن تناول الأفيون المخدر تبدأ اعراض انسحاب الافيون من الجسم في الظهور على هيئة:

  • الأرق.
  • الحمى.
  • الإسهال.
  • الارتعاش.
  • الارتباك.
  • العصبية.
  • العرق الزائد.
  • قيء شديد.
  • القلق الدائم.
  • غثيان مستمر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • آلام العضلات والعظام.
  • زيادة معدل ضربات القلب.

والأعراض الانسحابية للأفيون تختلف باختلاف نوع المادة الأفيونية، فمثلاً من المعروف أن مادة مثل الهيروين من أقوى المواد الأفيونية التي تسبب الإدمان وبضع ساعات فقط من التوقف عن تعاطي الهيروين كفيلة بإحداث أعراض انسحابية شديدة. من ناحية أخرى دواء المورفين تبدأ أعراضه الانسحابية بعد 8 إلى 12 ساعة من التوقف عن تناوله وقد تستمر لمدة 10 أيام. أما المواد الأفيونية طويلة المفعول مثل دواء الميثادون والهيدروكون تبدأ أعراضهما الانسحابية بعد 36 ساعة تقريباً من التوقف عن التعاطي وتستمر الأعراض ما يقرب من أسبوعين.

فيديو علاج ادمان الافيون في مستشفى الامل

معلومات هامة حول فوائد الافيون الطبية

ادوية علاج الادمان على الافيون:

عند التوقف عن إدمان الأفيون يجب على طبيب علاج الإدمان أن يجد بديلاً لمساعدة الجسم على الاسترخاء والهدوء في فترة سحب سموم الأفيون بالتدريج، ويجب التحذير من أن كثير من ادوية علاج الادمان على الافيون لا يجب تناولها دون وصف طبي أو دون إشراف طبي مباشر في مراكز علاج الادمان المتخصصة. أهم أدوية التوقف عن تعاطي الأفيون تضم:

  • دواء بوبرينورفين.
  • دواء نالكسون.
  • دواء نالتريكسون.
  • الأدوية المسكنة الغير أفيونية مثل الباراسيتامول.
  • الأدوية المضادة للالتهابات مثل البروفين والأسبرين.

علاج ادمان الافيون في المنزل:

يتبع المدمنون عدة طرق من أجل علاج ادمان الافيون في المنزل فبعض مدمني الأفيون يكتفون فقط بتناول وصفات الأعشاب في المنزل مع بعض الأدوية المسكنة لعلاج أعراض مثل آلام الجسم أو الصداع والالتزام بالراحة وتجنب الضغط، وتلك الطريقة قد تناسب بالفعل الأعراض الانسحابية البسيطة للأفيون ولكنها دوماً تفشل أمام الأعراض الانسحابية الخطيرة التي قد تحدث وتحتاج لتدخل طبي عاجل.

كما أن تلك الطرق تتعامل مع الإدمان من ناحية التأثير الجسدي دون النظر للجانب النفسي للإدمان مما يجعل المدمن ينتكس سريعاً ويعود لإدمان الأفيون. الطريقة الثانية لعلاج ادمان الافيون في البيت هي عن طريق اتباع أحد برامج علاج الإدمان في المنزل التي تقدمها بعض المستشفيات مثل مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان التي تتبع طرق علمية للشفاء من إدمان المخدرات وتلك الطريقة رغم أنها لا ترقى لبرامج العلاج في المستشفيات المتخصصة إلا أنها أفضل بكثير من الطريقة الأولى.

إقرأ المعلومات الكاملة: تأثير الافيون على الجنس والحياة الزوجية

علاج الادمان على الافيون بالاعشاب:

تنتشر الكثير من وصفات علاج الادمان بالاعشاب، ويتم خلط تلك الأعشاب سوياً لقدرتها على تخليص الجسم من سموم المخدرات وإمداد الجسم بالعناصر المهمة. وأهم الأعشاب التي تستخدم في علاج الإدمان على المواد الأفيونية هي الشوفان والجنسنج والزعتر والثوم والشاي الأخضر.

ولكن لم يثبت العلم حتى الآن كفاءة تلك الوصفات في علاج الإدمان على الأفيون فرغم أن لتلك الأعشاب فوائد طبيعية متعددة، غير أن علاج الإدمان على المواد الأفيونية يجب أن يتم باستخدام ادوية اعراض الانسحاب الطبية وبمنهج محدد يهدف إلى علاج المدمن نفسياً وجسدياً لتجنب الأعراض الانسحابية الخطيرة للأفيون ولمنع العودة إلى الإدمان مرة أخرى.

مقارنة بين علاج ادمان الافيون في المنزل والمستشفى

على الرغم من أن علاج ادمان الافيون في المنزل يظل خياراً مطروحاً إلا أنه لا يُعد أفضل خيار، العلاج في البيت قد يبدو أسهل إلا أن به بعض العيوب التي قد تجعل الشخص يفكر مرتين قبل الإقدام عليه. ولذلك سنتحدث عن أهم الفروقات بين علاج ادمان الافيون في المنزل والمستشفى والتي تتلخص فيما يلي:

  • العلاج في المنزل يعني أنك لن تكون تحت إشراف طبي معظم الوقت مما يُعرضك لمخاطر صحية إذا ساءت حالتك فجأة.
  • الكثير من أدوية علاج إدمان الأفيون لا يتم وصفها إلا في المستشفى بسبب خطورة الإسراف في تناولها أو تناولها بشكل خاطئ، وتساهم تلك الأدوية في علاج الإدمان بصورة أسرع.
  • علاج ادمان الافيون في المستشفى يشمل العلاج النفسي لآثار المواد الأفيونية عن طريق جلسات الدعم وجلسات التأهيل النفسي والسلوكي وهذا أهم ما يفتقده العلاج في المنزل.
  • مصحات علاج الإدمان من الأفيون توفر بيئة صحية للتعافي بعيداً عن خطر الانتكاسة التي كثيراً ما تحدث عند علاج إدمان الأفيون في البيت.
  • برامج علاج الأفيون في المصحات المتخصصة يتم وضعها من قبل الأطباء المتخصصين وتشكل أسرع الطرق وأكثرهم أماناً في الوصول إلى الشفاء.
  • بينما يعتبر بعض الأشخاص أن من مميزات العلاج في المنزل السهولة والتواجد وسط الأهل ولكن كثيرٌ من المرضى تأتي معهم تلك الطريقة بنتيجة عكسية، وهذا يرجع إلى طبيعة الأهل وتفهمهم فبعض الأهالي تلقي اللوم الدائم على المدمن مما يجعل حالته أسوأ وبعض الأهالي يهملون في متابعة المدمن مما يؤدي إلى الانتكاسة.

مقالة حصرية: ما هو الفرق بين الافيون والترامادول

عوامل تحديد سعر علاج ادمان الافيون

تختلف تكلفة علاج ادمان الافيون من مصحة إلى أخرى حسب الكثير من العوامل، ونذكر لك أهم عوامل تحديد سعر علاج ادمان الافيون لتستطيع أخذ القرار عند اختيار مصحة لعلاج الادمان. وأهم تلك العوامل هي:

  1. موقع المستشفى ونسب الشفاء لديها.
  2. الدرجة العلمية والكفاءة الطبية للطاقم الطبي في المستشفى.
  3. برامج العلاج في مصحات علاج الإدمان والاهتمام بالجانب النفسي للمدمن.
  4. درجة الإقامة التي توفرها المستشفى ووسائل الترفيه التي تقدمها للمريض.
  5. قوائم الانتظار من أهم عوامل تحديد سعر علاج ادمان الأفيون، كلما كانت قائمة انتظار العلاج أقصر كانت التكلفة العلاجية أعلى.

افضل مستشفيات علاج ادمان مخدر الافيون

يتم تحديد افضل مستشفيات علاج ادمان مخدر الافيون حسب الكثير من العوامل التي تميز بين مستشفيات علاج الإدمان المختلفة، أهم العوامل التي تحدد افضل مستشفيات علاج ادمان المخدرات

  • مستوى الإقامة المقدمة لمدمن الأفيون:

تختلف مستويات الإقامة التي تقدمها مستشفيات علاج الإدمان، وأفضل مصحات الإدمان يجب أن تقدم درجة إقامة عالية تهتم براحة المريض.

  • التراخيص الخاصة بالمستشفى:

من أول الأسئلة التي يجب أن يتم السؤال عنها عندما يبدأ الشخص باختيار مصحة علاج الإدمان هي التراخيص والأوراق القانونية الخاصة بالمصحة التي تحدد قدرة المستشفى على القيام بعلاج حالات الإدمان بكفاءة وبطرق آمنة.

  • برامج علاج إدمان المخدرات:

من أهم العوامل التي تحدد كفاءة المستشفى هي تنوع برامج علاج الإدمان بها مع الشرح التفصيلي لكل برنامج ووضوح خطة العلاج.

  • الطاقم الطبي في المستشفى:

الطاقم الطبي ذو الخبرة العالية والدرجات العلمية من أكثر الأشياء التي تؤثر على نجاح علاج الإدمان، ومن حق أهل المريض أن يستفسروا عن مؤهلات الأطباء في المستشفى.

  • وسائل علاج الإدمان على الأفيون:

استخدام الوسائل العلمية الحديثة في العلاج تأتي بنتائج أسرع وأضمن وتهتم المستشفيات المتقدمة في علاج الإدمان مثل مستشفى الأمل بتطوير الوسائل العلاجية باستمرار.

إقرأ أيضاً: علاج ادمان المخدرات للبنات

التعامل مع مدمن الافيون

كيفية التعامل مع مدمن الافيون:

عند التعامل مع مدمن الافيون يجب مراعاة بعض النقاط حتى نستطيع مساعدته بصورة صحيحة، أهم تلك النقاط هي:

  1. لا تتحمل المسؤوليات بالنيابة عن المدمن ولا تساعده بالمال لشراء المخدر.
  2. من المهم أن يشعر مدمن الأفيون أنك إلى جانبه دوماً ومستعد لتقديم المساعدة.
  3. تحدث مع مدمن الأفيون بطريقة عقلانية حول أضرار الأفيون عليه حالياً وفي المستقبل.
  4. ابحث بين مصحات علاج الإدمان عن أفضل مصحة واقرأ عن برامج علاج الإدمان الخاصة بكل مصحة.
  5. قد يكون من المفيد أحياناً أن تطلب المساعدة من طبيب متخصص ليساعدك في إقناع المدمن بالعلاج.
  6. لا تنس صحتك النفسية وسط محاولة مساعدته واستشر طبيباً إذا شعرت بالضغط العصبي أو الإحباط.
  7. تحدث معه حول ما يشعر به وما يجعله غير قادر على التوقف عن الإدمان واسأله كيف تستطيع مساعدته.
  8. القراءة والبحث حول إدمان الأفيونات وكيف تؤثر على المدمن وما هي أعراض الإدمان الخطيرة لتستطيع مساعدته بصورة علمية.

إقرأ أيضأً: مدة علاج الادمان وكيفية التعامل مع المدمن فترة العلاج

فروع مصحات ومراكز الامل لعلاج الافيون في مصر:

تنتشر مصحات ومراكز الامل لعلاج الافيون في مصر في عدة مناطق مثل المقطم – التجمع الخامس – أكتوبر – الهرم. وترحب المستشفى دائماً بالاستفسارات الطبية. إذا كنت تعرف شخصاً وقع ضحية الإدمان قم بزيارة مراكز علاج الادمان في مصر لتتعرف على برامج العلاج وكيفية تقديم المساعدة.

فروع مصحات ومراكز الامل لعلاج الافيون في الدول العربية:

تتواجد فروع مصحات ومراكز الامل لعلاج الافيون في بعض الدول العربية مثل دار الأمل للطب النفسي في دبي- الإمارات و مركز بيت الأمل في سلطنة عمان.

إقرأ بالكامل: عناوين مصحات علاج الادمان في مصر

لا تتردد في طلب المساعدة.

علاج إدمان الأفيون ممكنًا:

  • بمرور الوقت قد تختفي الآثار القوية لإدمان المخدر، ولكن ومن أجل أن يحدث ذلك فلابد الخضوع الدوري للإشراف الطبي.
  • ولهذا الأمر تستخدم مراكز علاج إدمان الأفيون الحديثة بعض برامج التعافي طويلة المدى، والتي لا تنتهي بإقلاع المدمن عن المخدر.
  • فتوجد بروتوكولات يجري العمل بها، وتتمثل في خضوع المريض لفحص شامل (طبي ــ نفسي)، طوال فترة حياته، لتفادى الانتكاس.
  • كما تشتمل هذه البروتوكولات على تقديم المشورة وقتما يحتاج إليها المريض المعافي، وكل ذلك يمثل حائط صد أمام عودته للتعاطي.

مقالة مميزة: كيف تختار افضل مركز لعلاج الادمان في السعودية

أهم الأسئلة حول مخدر الأفيون:

اليك عدد من الاسئلة يجب معرفتها عن الافيون وعلاجه

ما هي فترة علاج ادمان الافيون؟

فترة العلاج من إدمان الأفيون تستغرق من 3 إلى 6 أشهر حسب عدة عوامل منها نوع المادة الأفيونية التي يدمنها الشخص وصحة المدمن العامة والأعراض التي يعاني منها نتيجة إدمانه. وتشمل فترة علاج ادمان الافيون المراحل العلاجية المختلفة من الكشف على المريض وعلاج الاعراض الانسحابية للأفيون وتأهيل المريض نفسياً وسلوكياً.

ما هي ارقام تليفون مصحات الامل لعلاج الادمان؟

  • ارقام تليفون مصحات الامل لعلاج الادمان في مصر 00201020226227- 00201020226226
  • وأرقام تليفون مصحات الامل في الإمارات هي 00971544307007 – 00971543441113
  • ويمكن التواصل مع فرعنا في عمان على رقم 0096871775103.

كم يبقى الافيون في الجسم؟

تختلف مدة بقاء الافيون في الجسم بحسب نوع الأفيون الذي يتناوله الشخص فالهيروين يستمر في البول لمدة 2 إلى 7 أيام وفي الدم واللعاب لمدة ساعات فقط بينما المورفين يستمر في البول لمدة 2 إلى 3 أيام ويستمر في اللعاب حتى 4 أيام وفي الدم 12 ساعة. ودواء الكودين يستمر في البول ليومين على أكثر تقدير وفي الدم ليوم واحد وفي اللعاب لمدة 4 أيام.

شارك هذه المقالة، اختر منصتك!

نقدم خدمة متابعة المريض داخل مراكزنا بشكل كامل للاشخاص القادمين من الخارج؟ والعلاج في سرية تامة

اتصل الان…

متخصص للرد على الاسئلة او الاستفسارات اترك رسالتك