اتصل بنا الآن

+91-9876-54321

121 بارك درايف

Varick St, Newyork 1006

الاثنين – السبت

09.00AM to 18.00 PM

علاج ادمان الكحول

//علاج ادمان الكحول
علاج ادمان الكحول 2019-07-26T07:55:21+00:00

علاج ادمان الكحول

“يحتاج المدمن على الكحول خطة علاجية من خلال برنامج متخصص، والإقلاع عن تناول الكحوليات عبر الالتحاق بـ”الديتوكس” فى أحد مراكزنا، هو البداية لتخليص جسم المتعاطي من السموم، كذلك إعادة التأهيل النفسي السلوكي، وتفادي الانتكاسة بالأمل.

علاج ادمان الكحول

“يحتاج المدمن على الكحول خطة علاجية من خلال برنامج متخصص، والإقلاع عن تناول الكحوليات عبر الالتحاق بـ”الديتوكس” فى أحد مراكزنا، هو البداية لتخليص جسم المتعاطي من السموم، كذلك إعادة التأهيل النفسي السلوكي، وتفادي الانتكاسة بالأمل.

علاج ادمان الكحول

إن المشروبات الكحولية هي المشروبات التي تحتوي في تركيبها على نسبة عالية من الكحول، ويعتبر تناول الكحول محرماً في الدين الاسلامى وهذا لمخاطره على الإنسان، وإن إدمان الكحول يؤثر على العلاقات الإجتماعية بين الأشخاص وعلى المجتمع بشكل عام، وكما أن الكحول الإيثيلى يعد من أخطر أنواع الكحوليات، وإن أضرار الكحول جسيمة على الصحة وخاصة على الكبد ووظائفه ولهذا يجب علاج إدمان الكحول.

إن الكحول يدخل في الكثير من المشروبات التي تحتوي على نسب مختلفة من الكحول، ومنها البيرة والتي تحتوي على 6% من الكحول، النبيذ يحتوي على 20% من الكحول، والكونياك يحتوي على حوالي 40 % من الكحول، والويسكي 45% من الكحول، والفودكا 40% من الكحول، وغيرها من المشروبات الكحولية التي يتناولها الإنسان وهذا يكون راجع إلى الكثير من العوامل المختلفة التي تتسبب في تعاطي الكحول.

إن انتشار الكحول بين الناس يكون بناءاً على الجنس حيث أن الرجال يتعاطون الكحوليات أكثر من السيدات بشكل ملاحظ وكما أن الكحول ينتشر بين فئة الشباب أكثر من غيرها وهذا ما أثبتته الدراسات التي أقيمت حول تناول الكحول.

عوامل إدمان الكحول:

 العوامل النفسية

 العوامل الإجتماعية

  • إن الإقدام على تناول الكحوليات يكون ناتج عن التأثيرات النفسية المختلفة، والتي تشمل القلق والحالة المزاجية السيئة والإصابة بالإكتئاب، وهذا يدفع المريض بالحالات النفسية إلى اللجوء إلى تعاطى الكحول، وكما أن الإصابة بالشذوذ الجنسي والدوافع الجنسية يتسبب في تعاطى الكحول.
  • وهذا للظروف التي يمر بها الإنسان والتي تعمل على لجوئه إلى تعاطي الكحول، ومنها المشكلات الإجتماعية التي يمر بها في نطاق الأسرة أو في نطاق العمل، والتي لا يستطيع الإنسان التعامل معها مما يجعله يدمن الكحول بشكل مبالغ به.
  • وقد أكدت الكثير من الدراسات التي أقيمت حول أسباب تعاطي الكحوليات، أن معظم مدمني الكحول يكون بسبب الانفصال الأسري وحالات الطلاق.

أنماط تناول الكحول:

تناول الكحول يأتى فى أنماط مختلفة ومنها:

أولاً: نمط الاعتماد النفسي على الكحول:

ويكون هذا النمط من خلال التحكم في الضغوط الإجتماعية، ويتم اللجوء إلى هذا النمط للتخلص من التوتر والقلق، وهذا للاعتقاد بأن الكحول له تأثيرات مهدئة وتساعد على إزالة القلق.

ثانياً: نمط الاعتماد الجسدي على الكحول:

لا يستطيع الفرد التخلي عن إدمانه للكحول في هذه المرحلة، وعدم القدرة على التحكم في الكمية التي يتناولها والتي تكون أعراضها مثل أعراض الكثير من الأمراض، وعند التوقف عن تعاطي الكحول يشعر المريض بالأعراض الانسحابية والتي تزيد من حاجة المريض إلى تناول كميات أكثر من الكحول.

أهم المشكلات بسبب إدمان الكحول:

أولاً: المشكلات الصحية:

إن تعاطي الكحول يعمل على التأثير على الصحة مما يعرضها إلى الكثير من المشكلات الصحية الخطيرة، ويعتبر من أهمها الإصابة بالقرحة في المعدة، والتأثير على الكبد من خلال الإصابة بأمراض التهابات الكبد والتليف.

ثانياً: المشكلات النفسية:

يؤدي تناول كميات من الكحول إلى الإصابة بالكثير من المشكلات النفسية، والتي تشمل الضعف في الذاكرة والتغيير في شخصية الإنسان، وكما أنه يعمل على الإنطواء والعزلة عن الآخرين والانطواء، كما أنه يتسبب في الإكتئاب بشكل ملاحظ جداً والعصبية الزائدة.

ثالثاً: المشكلات الأسرية:

تعاطي كميات من الكحول يؤثر على الحياة الأسرية للإنسان، ويتسبب في الكثير من المشكلات مع الأبناء والزوجة وكما أن إنفاق الكثير من المال على تعاطي الكحول يتسبب في مشكلات اقتصادية، والتي تعمل على وجود مشكلات بين الشخص وزوجته، والذي قد يهدد الحياة الأسرية ويؤدي إلى الطلاق، والجدير بالذكر أن تعاطي كميات كبيرة من المخدر يؤدي إلى الإصابة بالاضطرابات في العلاقة الجنسية ولهذا يجب علاج إدمان الكحول.

أعراض إدمان الكحول:

  • الإصابة بالأمراض القلبية واعتلال عضلة القلب.
  • إصابة الكبد بالتليف.
  • التعرض إلى مرض العصب الكحولي.
  • الارتفاع في ضغط الدم.
  • التعرض إلى السكتة الدماغية التي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة.
  • الإصابة ببعض الأمراض السرطانية.
  • هشاشة العظام وضعفها.
  • التهابات البنكرياس.
  • التعرض إلى الإصابة بفقر الدم.

الأعراض الانسحابية للكحول:

تشمل الأعراض الانسحابية للكحول، أعراض معتدلة أو متوسطة أو أعراض عنيفة، وهذا تبعا للكمية التي دخلت إلى جسم الإنسان وإن أعراض الإنسحاب من الكحول تبدأ في الظهور بعد التوقف عن تناول الكحول حوالي 8 ساعات والتي تظهر في هيئة الإهتزاز في الأطراف، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الاضطرابات في النظام الكهربائي بالمخ.
  • الإصابة بالاضطرابات في النوم وعدم الانتظام به.
  • إصابة الإنسان بالحركة السريعة بالعين.
  • التعرض إلى القلق والتوتر الشديد.
  • الإحساس بالإرهاق والأرق الدائم.
  • الإصابة بالإختلال في الحركة العضلية.
  • في مراحل متقدمة من إدمان الكحول، يصاب المدمن بالتشنجات الشديدة والهذيان.
  • الإصابة بالهلاوس سواء كانت هلاوس سمعية أو بصرية.
  • الفقدان في توازن الجسم.
  • الإضطرابات الواضحة في الوظائف الحيوية للجسم.

علاج إدمان الكحول:

يتم علاج إدمان الكحول في مراكز العلاج النفسي وعلاج الإدمان، والتي تتم عبر مراحل معينة ومنها:

أولاً: العلاج النفسي:

  • يتم علاج إدمان الكحول النفسي بطريقة ديناميكية، والتي تكون إما عن طريق علاج جماعي أو علاج فردي، وهذا يتم داخل المستشفى أو المركز النفسي وهذا لضمان خدمة علاجية مميزة.
  • يستغرق وقت العلاج النفسي من إدمان الكحول نحو بعض الأسابيع أو قد تمتد إلى شهور على حسب الحالة، وعلى حسب كمية الكحول التي تعاطاها المريض.
  • إن اللجوء إلى العلاج الجماعي قد يحتاج إلى وقت أطول من العلاج الفردي.
  • كما يستلزم معالجة أفراد أسرة المدمن، وهذا حتى يتم إعادة التأهيل للمدمن حتى يصبح شخص طبيعي مرة أخرى، وتشجيعه على تخطي مراحل العلاج حتى لا يعود مرة أخرى إلى إدمان الكحول.

ثانياً: العلاج السلوكي:

  • هذا من خلال إقناع المريض بالمساوئ الناتجة عن تعاطيه للكحول، والعمل على جعله يبغض تعاطي الكحول مرة أخرى.
  • يتم في هذه المرحلة إعطاء إلى المريض صدمة كهربائية أثناء تناوله الكحول، مما تجعله يربط بين المؤثر وتعاطي الكحول، والذي يعمل على عدم رغبة المدمن في تعاطي الكحول مرة ثانية.
  • يشمل العلاج السلوكي تعليم المدمن بعض الطرق التى تساعد على التخلص من تناول الكحول وتشجيع المريض على ممارسة الهوايات المختلفة أو الرياضة والتي تحل محل الكحول.

ثالثاً: علاج إدمان الكحول الدوائي:

  • من المهم أن يتم العلاج الدوائي تحت إشراف الأطباء المتخصصين في المراكز والمستشفيات للعلاج النفسي وعلاج الإدمان.
  • يتم استخدام أدوية في علاج إدمان الكحول والتي تستخدم لعلاج حالات الهذيان، وخاصة لمدمني الكحول لفترات زمنية طويلة والتي تؤدي إلى إصابتهم بالهذيان والإصابة بالهلاوس السمعية والبصرية.
  • يتم علاج نوبات الهذيان من خلال الأدوية، ومنها الفينوثيازينات، والأدوية المهدئة ومنها البنزوديازيبينات.
  • كما يتم إعطاء إلى المدمن المحاليل والسوائل التي تستخدم لعلاج هبوط السكر بالدم.
  • يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للتشنجات.
  • كما يصف الطبيب بعض أنواع الفيتامينات التي تساعد على تقوية الجسم أثناء فترة العلاج، والتي تتم عن طريق الحقن.

الجدير بالذكر أنه يوجد بعض المراكز التي تهتم بعلاج إدمان الكحول، ومنها مركز الأمل للعلاج النفسي وعلاج الإدمان، والذي يقدم أفضل رعاية طبية للمدمن ويساعده على التخطى للأعراض الانسحابية بوجود أطباء أكفاء على مستوى خبرة عالى، وهذا حتى لا يتعرض المريض إلى انتكاسة بعد مرحلة التعافي مرة أخرى من خلال تقديم العلاج النفسي والعلاج السلوكي والعلاج الدوائي.

نساعدك على التخلص من اثار المخدر فى الدم و البول فى 5 أيام

اتصل الان…

متخصص للرد على الاسئلة او الاستفسارات اترك رسالتك

راسلنا على WhatsApp أو SnapChat أو Instagram