-->

اتصل بنا الآن

+91-9876-54321

121 بارك درايف

Varick St, Newyork 1006

الاثنين – السبت

09.00AM to 18.00 PM

المعلومات الكاملة حول الفرق بين المتعاطي والمدمن

2020-05-15T13:46:43+00:00 أبريل 28th, 2020|الإدمان|

لعلك تظن أن الفرق بين المتعاطي والمدمن ليس ذا أهمية كبيرة ولا يمكننا أن نفصل فيه تفصيلاً كبيراً، ولكن هذا الظن غير صحيح فوضع التفرقة الصحيحة بين المدمن والمتعاطي له أهمية قصوى في الوصول للتشخيص الكامل ووضع الخطة العلاجية التي تتناسب مع الحالة الفردية لكل مريض، مما يساهم بشكل كبير في الوصول للتعافي التام دون استهلاك غير لازم للوقت والجهد، وسنعرف في هذا المقال من هو المدمن، ومن هو المتعاطي ثم سنصل إلى النتيجة التي تمكننا من معرفة الفرق بين المدمن والمتعاطي.

إقرأ أيضًا: ما هو أفضل مركز لعلاج الادمان؟

من هو المدمن؟

لكي نثق من تشخيص الشخص أنه مدمن مخدرات يجب علينا أن نرى فيه على الأقل ثلاث معايير من المعايير الآتية:

أولاً: استمرار مصاحبة المادة المخدرة بالرغم من كثرة المشاكل المالية والاجتماعية المتعلقة باستخدامها.

ثانياً: الانسحاب الدائم من بين الأصدقاء وأفراد العائلة.

ثالثاً: الرغبة الدائمة في الاستمرار في تعاطي المادة المخدرة للوصول للشعور العالي بالسعادة والنشوة الذي شعر به في البداية.

رابعاً: عدم القدرة عن التوقف عن تعاطي المادة المخدرة أو كثرة المحاولات الفاشلة للتوقف عن التعاطي وهذا يعد من واحد من أهم الفروق بين المدمن والمتعاطي.

خامساً: إعطاء اهتمام أقل للأنشطة الاجتماعية وإهمال العمل والأمور الأسرية.

سادساً: كثرة السلوكيات المريبة الغير مبررة والتي تهدف غالباً للحصول على المال.

سابعاً: الشعور بالأعراض الانسحاب النفسية والجسدية عند التوقف عن التعاطي المادة، وتعد هذه الصفة من أهم الصفات التي تساعدنا على تشخيص المدمن جيداً، وأيضاً تعد الأعراض الانسحابية هي السبب الرئيسي الذي يجعل الشخص لا يستطيع التوقف عن التعاطي بسهولة وغالباً لا يمكن تجاوزها إلا بالمساعدة الطبية من قبل الخبراء العلاجين.

من هو المتعاطي؟

غالباً ما ينظر للمتعاطي أنه اقل وطئاً من المدمن وأنه اقل ضرراً منه وأن الفرق بين المتعاطي والمدمن فرق شاسع، لكن الحقيقة التي لا يمكن إنكارها أن متعاطي المخدرات هو شديد الضرر على نفسه وعلى المجتمع.

فتعاطي المخدرات بين الفينة والفينة أو بمعنى ثاني من وقت لآخر من الممكن أن يتسبب في الكثير من الأعراض التي قد تهدد حياة المتعاطي نفسه، ومن الممكن أن تتسبب ايضاً في إحداث الضرر على الأشخاص المحيطين به بسبب التصرفات العدوانية أو الغير مسؤولة، وإليك أهم صفات والتصرفات التي تلاحظ على متعاطي المخدرات.

أهم 4 من صفات وتصرفات متعاطي المخدرات

  1. عدم القدرة على القيام الأمثل بالكثير من المهام الأسرية والمهنية.
  2. الوقوع في بعض المشكلات القانونية إما بسبب تعاطي المخدر نفسه أو بسبب كثرة المشكلات المادية والديون المستمرة أو بسبب بعض التصرفات التي تحدث تحت تأثير المخدر.
  3. الضرر الجسدي اللاحق بالشخص نتيجة لتعاطي نوع معين من أنواع المواد المخدرة، ومن المعلوم أن الآثار الجسدية والنفسية تختلف من مخدر للآخر.
  4. الضرر الجسدي اللاحق بالأشخاص المحيطة بالمتعاطي نتيجة لبعض السلوكيات الهوجاء التي من الممكن حدوثها، خاصة في حال تعاطي الخمر.

وتجدر هنا الإشارة أن التعاطي هو أول خطوة من خطوات الإدمان، فإدمان المخدرات لا يحدث في ليلة وضحاها ولكن يأخذ وقتاً لا بأس به لكي يتم الاعتياد الجسدي والذهني على المادة المخدرة، ومن ثم يشعر الشخص بأنه لا يستطيع التوقف عن تعاطي المادة المخدرة مهما حاول التوقف.

ومن هنا تبدأ أعراض الانسحاب في أخذ اليد العليا في التحكم بالشخص ومنعه من التوقف عن التعاطي والاستمرار في الإدمان، حتى يصبح بعدها البحث عن هيئات ومصحات علاج الإدمان ضرورة حتمية واجبة. 

الان، ما هو الفرق بين المتعاطي والمدمن؟

بالرغم أن المدمن والمتعاطي كليهما يعانيان من الكثير المشكلات الفردية والاجتماعية إلا أننا يمكننا أن نصل إلى تعريف لكل منهما يظهر لنا بعض الفروق بين المدمن والمتعاطي:

  1. التعاطي هو الاستخدام المتكرر للمادة من أجل الحصول على بعض الشعور العالي بالسعادة والنشوة، أو الهروب من بعض الضغوطات الحياتية الحادثة مع الحفاظ على بعض القدرة على التحكم في الذات والتوقف عن استخدام المادة.
  2. ويمكننا تعريف الإدمان بأنه اضطراب مزمن يتسم بالسعي الدائم للحصول على المادة المخدرة وعدم القدرة على التوقف بالرغم من وجود العديد من المشكلات الاجتماعية في حياة الشخص، والعديد من العواقب الوخيمة على الناحية النفسية والجسدية والتي تتسم بحدوث بعض التغيرات الوظيفية في الدماغ.
  3. إقرأ أيضًا: تعرف على أنواع حبوب المخدرات وتأثيرها

الفرق بين المتعاطي والمدمن من الناحية الجسدية

  1. يتسم المدمن بحدوث بعض التغييرات الوظيفية في الدماغ خاصة في نظام المكافأة المعتمدة على كم الناقل العصبي، بينما لا يصل المتعاطي لهذه الدرجة من التغييرات الوظيفية، وتعد التغييرات الوظيفية في الدماغ هي مربط الفرس والأساس الذي يمكننا به التفرقة بين المدمن والمتعاطي.
  2. يعاني المدمن من الأعراض الانسحابية النفسية والجسدية مثل القيء والغثيان وآلام المعدة والصداع والاكتئاب والرغبة الملحة في الحصول على المادة وغيرها، بينما لا يعاني المتعاطي من كل هذه الأعراض.
  3. يظهر على المدمن العديد من علامات الإدمان الجسدية ومن أبرزها ما يلي:
  • اضطراب توازن الجسم.
  • اضطرابات النطق والكلام.
  • فقدان مفاجئ في الوزن أو زيادة مفاجئة فيه.
  • وتجدر هنا الإشارة أن الأعراض الجسدية تختلف باختلاف مادة الإدمان.
  • احمرار العينين بطريقة ملحوظة أو حدوث بعض التغييرات في حدقة العين.
  • تغييرات في النوم فبعض المدمنين يعاني من الأرق والبعض الآخر ينام لفترات طويلة.
  • اضطرابات الجهاز العصبي وتغييرات الأعصاب الطرفية فأحياناً ما يتسم بارتعاش اليدين.
ما الفرق بين المتعاطي والمدمن

ما الفرق بين المدمن والمتعاطي

الفرق بين المتعاطي والمدمن من الناحية النفسية والسلوكية

دائما ما يتسم المدمن ببعض التغييرات النفسية التي يلاحظها أفراد اسرته وأصدقائه بسهولة فهو غالباً ما يتسم بكل مما يأتي:

  1. الانتقال الغير محبذ في الشخصية والتحول لشخص آخر إن صح التعبير.
  2. تغيير مفاجئ في المزاج ما بين التوتر والارتباك العصبي أو الشعور القوي بالغضب.
  3. يعاني المدمن من فترات من فرط النشاط والاندفاعات الغير المبررة.
  4. أحياناً يظهر المدمن بصورة من البلادة والوخم.
  5. وأحينا يبدو خائفاً جداً أو منزعجاً من شيء لدرجة كبيرة.
  6. التفكير الدائم في الانتحار وقتل النفس.
  7. التغيير المفاجئ في الاهتمامات مثل تغيير صداقاته وهواياته وعدم القدرة على أداء العمل بالصفة السابقة، وأيضاً عدم الاهتمام بالأمور الأسرية العائلية.

ولعل من أبرز الفروق بين المدمن والمتعاطي أن بعض هذه التغييرات والصفات من الممكن أن يتسم بها المتعاطي على فترات، بينما هي دائمة مع المدمن وتحتاج إلى التدخل العلاجي الطبي لأنه يفقد السيطرة على نفسه بصورة كلية ويصبح عقله أسيراً للمادة.

بمعنى أنه لا يستطيع التوقف عن استخدام المادة وفي الوقت ذاته لا يشعر بالشعور الأول من السعادة والنشوة الذي رغب في الحصول عليه في بداية الطريق، والسبب في هذا هو اختلال نظام المكافأة في الدماغ واختلال كم النواقل العصبية والمستقبلات الحسية الموجودة فيها.

إقرأ أيضًا: ما هو تأثير المخدرات على الجهاز العصبي؟

الأسئلة شائعة بين الناس

1. ما هو شكل مدمن المخدرات؟ وكيف تعرف الشخص المتعاطي للمخدرات؟

يختلف شكل مدمن المخدرات بناء على المادة التي يتعاطاها، فبعضهم لديه حدقة ضيقة جداً وبعضهم تكون حدقة العين متسعة عن الطبيعي، وبعضهم لا يستطيع الكلام بسهولة، وبعضهم يعاني من ارتعاش اليدين، كل هذه الصفات الجسدية تختلف باختلاف مادة التعاطي، بيد أن العامل المشترك في جميع المدمنين هو إهمال الهيئة والنظافة الشخصية، وقد تظهر منهم رائحة المادة التي يتعاطونها مثل الخمر.

2. هل متعاطي المخدرات ينام كثيراً؟

إذا كان الشخص متعاطياً للحشيش فإنه غالباً ما يعاني من الرغبة في النوم، وفي الغالب تشعر أن مدمن الحشيش أو الماريجوانا خامل ولا يريد أن يفعل شيئاَ، بينما مدمن الشبو أو الكريستال ميث فإنه في بداية تعاطيه يشعر بالكثير من الإثارة الجسدية والنشاط المفرط ثم يتبع ذلك النوم لفترات طويلة مع الشعور بالاكتئاب.

3. كيف تعرف مدمن الحشيش؟

مدمن الحشيش أو الماريجوانا يتسم بهذه الصفات:

  1. احمرار العينين وكثرة الدموع.
  2. التحدث بصوت عالي.
  3. الضحك بدون داعي.
  4. يتبع ذلك الشعور في فقدان الرغبة أو الاهتمام بأي شيء والخمول والرغبة في النوم.
  5. تغييرات في الوزن ما بين فقدان الوزن أو زيادة الوزن.

4. ما العلاقة بين مدمن المخدرات والحب؟

 تعاطي المخدرات له العديد من الأسباب التي قد تدفع الشخص للخوض في هذا الطريق، ربما رغبة في تقليل الضغط العصبي النفسي أو الرغبة في الحصول علي الشعور العالي بالسعادة، وتقديم يد المساعدة والمعونة واستخدام الحديث الداعم من قبل الأسرة قد يكون داعياً للبحث عن العلاج والتوقف عن هذا الطريق المهلك.

اترك تعليقا

error: Content is protected !!