اضطراب الوسواس القهري أحد أشهر الأمراض النفسية المنتشرة وحوالي 2.1% من سكان العالم يعانون من هذا الاضطراب نتيجة طبيعية للقلق والضغط المتزايد في العالم الآن. ولكن هل هناك علاج فعال لاضطراب الوسواس القهري؟ سنتحدث في هذا المقال عن علامات الشفاء من الوسواس القهري وعن أهم أنواع الوسواس القهري ومدة علاج هذا الاضطراب.

تعريف الوسواس القهري

الوسواس القهري Obsessive compulsive disorder أو ما يُعرف اختصاراً OCD هو أحد الأمراض النفسية التي تظهر عادةً في سن المراهقة وتدفع الشخص للتفكير والخوف الدائم والروتيني من أفكار محددة وهذا يُسمى الأفكار الوسواسية (obsessions) وهذه الأفكار تجعل الشخص يقوم بفعل تصرفات وسلوكيات بصورة مستمرة ودون هدف وهذا يُسمى الأفعال القهرية (compulsions). على الرغم من أن الشخص الطبيعي لديه بعض الروتين في حياته والأفعال التي يقوم بممارستها كل يوم كجزء من نظامه اليومي إلا أننا عندما نتكلم عن سلوك قهري نصف سلوك قد يستغرق أكثر من ساعة يومياً من حياة المريض وهو لا يريد القيام به بل مجبر على فعله.

مقالة مميزة: هل نقص فيتامين د يسبب الوسواس القهري؟

لتصنيف السلوك القهري عن العادة اليومية للفرد يجب أن تتوفر عدة عوامل:

  1. يشعر الشخص أن به شئ خاطئ وأنه يرغب في التوقف ولكن لا يستطيع.
  2. تعوق الأفعال الوسواسية حياة الشخص ودراسته وعمله.
  3. أن تستغرق الأفعال الوسواسية أكثر من ساعة يومياً.
  4. لا يستطيع الشخص السيطرة عليها ولا منعها.
  5. لا يكون الشخص سعيداً عند القيام بفعلها.

انواع وعلامات الشفاء من الوسواس القهري

انواع الوسواس القهري:

انواع الوسواس القهري كثيرة وهناك العديد من الأفكار والأفعال الوسواسية التي تختلف من شخص لآخر وقد يعاني المريض من أكثر من نوع في وقت واحد، أهم انواع الوسواس القهري:

  • الفحص الدائم:

مرضى الوسواس الذين يعانون من تلك المشكلة يرغبون في الفحص الدائم والتأكد من الأشياء وهذا يظهر في سلوكيات مثل التأكد من غلق الباب أكثر من مرة والتأكد من أن الأنوار مغلقة وأن نظام إطفاء الحريق فعال وقد يقوم المريض بفحص نفسه عدة مرات للتأكد من عدم إصابته بأي مرض عن طريق التحاليل والأشعات.

  • وسواس النظافة:

يعاني هؤلاء المرضى من إحساس دائم بأن كل شئ حولهم غير نظيف وملئ بالجراثيم، ويترددون كثيراً قبل لمس أي شئ ويقومون بغسل أيديهم باستمرار للتأكد من نظافتها ويعقمون الأشياء من حولهم بصورة دائمة ومزعجة.

  • وسواس النظام:

قد تكون صادفت أحد الأشخاص في حياتك الذين لديهم هوس دائم بتنظيم الأشياء بصورة معينة طبقاً للألوان مثلاً أو الأرقام ويرغبون أن يكون كل ما حولهم بصورة مثالية ومنظمة فيتجهون لتعديل اللوحة المائلة قليلاً والأقلام المبعثرة ولا يستطيعون النظر إلى شئ عشوائي. هؤلاء الأشخاص يعانون بنسبة كبيرة من مرض الوسواس القهري المتعلق بتنظيم الأشياء.

  • الأفكار الاقتحامية:

كثير من مرضى الوسواس القهري يعانون من ذلك النوع فتأتيهم أفكار مستمرة ومزعجة، بعض المرضى قد تأتيهم أفكار على هيئة مواقف من الماضي مؤلمة ولا يستطيعون التخلص من التفكير بها. بعض المرضى الآخرين تأتيهم الأفكار الوسواسية في الأشياء المتعلقة بالدين والعقيدة وبعض المرضى قد تأتيهم تلك الأفكار بصورة عنيفة وتجدهم يفكرون في القتل أو إيذاء الغير.

مقالة حصرية: ما هي اعراض الوسواس القهري بالتفصيل؟

ما هي علامات الشفاء من الوسواس القهري؟

هناك العديد من علامات الشفاء من الوسواس القهري التي يمكن أن تلاحظها بعد فترة من العلاج النفسي، أهم تلك العلامات هي:

  • معرفة أهم الأسباب والمحفزات التي تزيد من حدة الوساوس لديك.
  • مقاومة الأفكار الوسواسية التي تأتيك ومعرفة أنها ليست أفكار صحيحة.
  • القدرة على مواصلة الحياة وتخفيف المعوقات التي كانت تزعجك من قبل.
  • تحديد الأفكار الوسواسية والأفعال القهرية التي تفعلها باستمرار وتوقع وقت حدوثها.
  • مراقبة حالتك باستمرار ومعرف متى تسوء الحالة وذهابك إلى الطبيب النفسي للمتابعة في الوقت المناسب.
  • خوض التجارب التي كان المرض يمنعك من تجربتها مثل اللعب في الخارج دون الخوف من اتساخ الملابس أو مصافحة الأشخاص دون الخوف من انتقال العدوى.
  • إختفاء الأفعال القهرية أو تقليلها فمثلاً التفكير في رغبة التأكد من غلق الباب ثانيةً والنجاح في عدم الذهاب للتأكد أو غسل اليدين مرتان فقط بدلاً من 5 مرات.

الوسواس القهري هو مرض مزمن بمعنى أن الشخص الذي يعاني منه يظل لديه قابلية لعودة الأفكار والأفعال الوسواسية ولكن الالتزام بالعلاج النفسي والدوائي يجعل الأعراض تتحسن كثيراً، ورؤية علامات الشفاء من الوسواس القهري التي سبق ذكرها تمثل نجاح العلاج حتى مع عودة الأعراض من فترة لأخرى والحاجة إلى متابعة الطبيب كل فترة للاطمئنان.

تجارب وقصص شفاء من الوسواس القهري

إقرأ أيضاً: ما هي أسعار المصحات النفسية في مصر؟

قصص شفاء من الوسواس القهري:

قصص الشفاء من الوسواس القهري دائماً ما تكون مبهرة لأن المرض يؤثر في حياة الأشخاص بصورة كبيرة والشفاء منه يمثل تغيراً جذرياً في حياة هؤلاء الأشخاص. إحدى هذه القصص قصة تلك الفتاة التي تبلغ من العمر 27 عاماً والتي كانت تعاني من بعض السلوكيات القهرية منذ 6 سنوات تقول: “بدأت الوساوس بمجرد أفكار عن أنني أصبحت أنسى كثيراً وعواقب ما سيحدث إذا نسيت غلق الباب في مرة أو نسيت موعد مهم فكنت استمر بالتأكد من أن كل شئ على ما يرام ولم أدرك حينها أن هذه أفعال وسواسية. أدركت الأمر عندما بدأ الأمر في الازدياد وتنوعت الأعراض لدي فكنت أغسل يدي إذا لمست بالخطأ شئ ما غير متأكدة من نظافته ومع الوقت بدأت أغسل يدي حتى ولو لم ألمس شيئاً وأتوقع دائماً أبشع الأشياء ولم أستطع منع أفكاري فذهبت إلى الطبيب.

تفهم الطبيب الوضع واستمع مني جيداً ثم شخص لي حالتي كنوع من القلق أدى لاضطراب الوسواس القهري، لم يكتب لي الطبيب أدوية واستمر فقط بالعلاج النفسي والسلوكي ونصحني بمتابعة أفكاري وعمل تدريبات على كيفية التخلص من تلك الأفكار وحصرها في وقت محدد في اليوم وعدم مجاراتها. استمر العلاج 7 أشهر وتوقفت عن العلاج عندما شعرت أن الأعراض تحسنت وأنني قادرة على مواجهة الأمر بمفردي أخيراً”.

إقرأ هنا: حقائق هامة حول مضادات الاكتئاب وهل تسبب الادمان

افضل مصحة نفسية لعلاج الوسواس القهري:

تُعد مستشفى الأمل للطب النفسي افضل مصحة نفسية لعلاج الوسواس القهري حيث أنها تضم مجموعة من أكفأ الأطباء المتخصصين في علاج الأمراض النفسية المتعلقة بالقلق والوساوس. يتم استعمال أكثر من طريقة في علاج الوسواس القهري عن طريق العلاج النفسي في جلسات العلاج السلوكي المعرفي وتدريب المريض على كيفية التعامل مع الأفكار التي تأتيه والتحكم في أفعاله الوسواسية، كما يتم وصف بعض الأدوية في الحالات المتطورة للمرض لتقليل مدة العلاج وزيادة نسبة الشفاء. إذا كنت تعاني من الأفكار والأفعال الوسواسية اتصل بنا من هنا أو على الأرقام التالية 0020102022622600201020226227 للحجز.

شاهد فيديو مميز من مستشفى الامل عن مرض الوسواس القهري وعلاجه

أين فروع مصحات ومراكز الامل لعلاج الوسواس القهري؟

تتواجد فروع مصحات ومراكز الامل في أماكن مختلفة في أنحاء مصر والوطن العربي، في مصر تتواجد فروع المستشفى في الهضبة الوسطى في المقطم وفي التجمع الخامس وفي سقارة الهرم وفي أكتوبر. كما تتواجد فروع المستشفى في بعض الدول العربية مثل مركز استقبال مستشفى الأمل في الإمارات العربية المتحدة ومركز الاستقبال والتأهيل في سلطنة عمان.

إقرأ بالتفصيل: دليلك حول انواع الامراض العقلية والنفسية

أهم الأسئلة حول اضطراب الوسواس القهري:

اليكم أسئلة واجوبة عن 3 أسئلة هامة عن الوسواس القهري.

كم مدة علاج الوسواس القهري؟

تختلف مدة علاج الوسواس القهري من شخص لآخر حسب شدة الأعراض والأسباب التي أدت لظهور الوسواس لأن بعض اضطرابات الوسواس القهري تكون مرتبطة بأمراض مثل القلق والاكتئاب. في الغالب مدة شفاء الوسواس القهري تتراوح من 6 أشهر حتى السنة والنصف قد تزيد أو تقل حسب طرق العلاج المتبعة من الطبيب.

هل الوسواس القهري مرض خطير؟

خطورة الوسواس القهري تكمن في أنه يؤثر على حياة الشخص بصورة كبيرة إلى درجة قد تجعل الشخص يلزم المنزل أو يستقيل من عمله أو يتجنب الأشخاص كما أن أعراض الوسواس لا تذهب بمفردها وتحتاج إلى علاج وقد يؤدي تأخير العلاج إلى زيادة الأعراض وشدتها.

هل هناك أدوية تساعد على التعافي من الوسواس القهري؟

نعم، قد يصف الطبيب بعض الأدوية لتساعد على التعافي من الوسواس القهري. في الغالب يتم وصف أدوية مضادات الاكتئاب من نوع مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين SSRIs مثل دواء فلوكسيتين وسيرترالين وأدوية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل كلوميبرامين. في بعض الحالات يتم وصف بعض الأدوية الأخرى مثل الأدوية المضادة للذُهان.

الخلاصة:

الوسواس القهري هو أحد الأمراض النفسية المزمنة التي تؤثر في حياة المريض. اضطراب الوسواس القهري يتكون من الأفكار الوسواسية والأفعال القهرية التي تلازم المريض وتتدخل في حياته. هناك عدة أنواع من المرض وقد يعاني المريض من أكثر من نوع في وقت واحد، و علامات الشفاء من الوسواس القهري تتمثل في قدرة المريض على مواصلة حياته وتقليل الأفكار والأفعال الوسواسية التي تزعجه.