هل مريض الفصام مجنون؟ أحد أشهر الأسئلة التي يتم السؤال عنها عند سماع أن شخصاً مصاب بالفصام العقلي أو ما يُسمى بالاسم الدارج “الشيزوفرينيا”. سنحاول توضيح أهم أعراض المرض بالتفصيل وما المقصود بالفصام العقلي ومدى خطورة مريض الفصام على نفسه والمحيطين به وهل يمكن أن نطلق على مريض الفصام العقلي لفظ “مجنون”؟

ما هو الفصام؟

الفصام هو أحد الأمراض العقلية النادرة ولا تتعدى نسبته في مصر 0.2 % حسب إحصائيات عام 2009م. الفصام العقلي أو الشيزوفرينيا هو خلل في الخلايا العصبية وتنظيمها وتواصلها في المخ ينتج عنه تغير في طريقة تفكير ومشاعر وسلوك المريض مع العالم حوله وينفصل مريض الفصام العقلي عن الواقع في نوبات تُسمى نوبات الذُهان. يتوقع العديد من الأطباء النفسيين أن نسبة الفصام العقلي في مصر تتخطى النسبة المعلن عنها بسبب اتهام المريض بالجنون مع بعض الشائعات الأخرى حول المرض الأمر الذي يدفع كثير من المرضى والعائلات لإخفاء المرض وعدم الإعلان عنه أو إعتبار المرض كحالة نفسية سيئة أو إلحاق سبب الأعراض ببعض الخرافات والتهيؤات.

إقرأ هنا: ما هي علامات المرض النفسي عند الزوج؟

أعراض الفصام العقلي:

يعاني مريض الفصام العقلي من عدة أعراض، تبدأ أعراض بسيطة في البداية في فترة المراهقة وعادةً يتم اعتبارها بعض السلوكيات الطبيعية الخاصة بتلك المرحلة ولا يعيرها المحيطون اهتماماً كبيراً مثل:

الأعراض المبكرة لمرض الفصام العقلي:

  • الاكتئاب.
  • عدم تقبل الانتقاد.
  • صعوبة في التركيز.
  • النوم الكثير أو الأرق.
  • الشك الدائم فيمن حوله.
  • التحدث بأشياء غير عقلانية.
  • الرغبة في الانعزال عن المجتمع.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • عدم وضوح تعابير الوجه عند التحدث.

أعراض أشد خطورة مرض الفصام العقلي:

بعد ذلك تبدأ أعراض أشد خطورة في الظهور وتختلف أعراض الفصام من مريض لآخر وتُعد أهم أعراض المرض هي:

  • الأوهام:

الأوهام هي الاعتقادات وطرق التفكير الخاطئة التي يتخيل المريض أنها حقيقية والدراسات تقول أن نسبة 90% من مرضى الشيزوفرينيا يعانون من الأوهام ويعتقدون أن بعض الأشخاص يسعون لقتلهم أو أن العلامات الموجودة في الطريق تعني رموزاً سرية وبعض المرضى يتخيلون أن لديهم قوى خارقة أو أنهم أشخاص ذات شهرة ومكانة عالية.

  • الهلاوس:

الهلاوس هي أشياء غير حقيقة يشعر بها المريض وتختلف عن الأوهام بأن الهلاوس تخص الحواس الخمسة للمريض مثل الهلاوس السمعية فيسمع المريض أشخاصاً يتحدثون إليه أو الهلاوس البصرية حين يرى المريض بعض الأشياء الغير موجودة في الواقع. وكذلك بعض مرضى الشيزوفرينيا لديهم هلاوس تتعلق بحاسة الشم والتذوق واللمس.

  • الكلام غير المفهوم:

يعاني مريض الشيزوفرينيا من عدم القدرة على التركيز وتجميع الأفكار ويظهر ذلك في كلماته الغير مفهومة والرد على الأسئلة بإجابات غير منطقية.

  • السلوكيات المضطربة:

تظهر بعض السلوكيات المضطربة على المريض مثل عدم القدرة على القيام بالمهام اليومية وردود الفعل العنيفة والسلوكيات الغريبة والغير مفهومة وعدم القدرة على التحكم في تصرفاته.

  • عدم القدرة على التعبير عن المشاعر:

تظهر عدم القدرة على التعبير عن المشاعر عند المريض على هيئة ثبات في درجة الصوت وعدم وضوح تعابير الوجه وعدم القدرة على التواصل البصري.

اعراض الفصام العقلي

إقرأ بالتفصيل: أهم المعلومات حول اذطراب ثنائي القطب

اسباب مرض الفصام:

اسباب مرض الفصام محل بحث ونزاع بين الأطباء ولا يوجد سبب واضح حتى الآن يفسر نشأة مرض الفصام العقلي ولكن يقول الأطباء أن هناك عدة عوامل تشترك في حدوث ذلك المرض مثل:

  • الجينات والوراثة:

يُعتقد أن بعض الجينات مسؤولة عن مرض الشيزوفرينيا، ويمكن انتقال تلك الجينات عن طريق الأفراد في العائلة الواحدة وعلى الرغم من أن وجود شخص في العائلة مصاب بالفصام لا يعني بالضرورة أن باقي أفراد العائلة سيصابون بالمرض ولكن احتمالية الإصابة تصبح أعلى بكثير.

  • العوامل الاجتماعية وتأثير البيئة:

مثل الكثير من الأمراض الأخرى الجينات بمفردها غير كافية لحدوث المرض، بل يحدث المرض حين تتداخل العوامل الوراثية مع تأثير المجتمع. في مرض الفصام العوامل الاجتماعية مثل الفقر والضغط والتوتر المستمر وسوء التغذية تساعد في ظهور المرض.

  • الجانب البيولوجي:

كان دائماً ما يُعتقد أن الخلل في المخ الذي ينتج عنه الشيزوفرينيا يحدث خلال فترة المراهقة ولذلك تبدأ الأعراض في الظهور في تلك الفترة، ولكن مؤخراً بعض الأبحاث أثبتت أن الخلل يحدث للجنين في الشهور الأولى للحمل وذلك أدى لفتح مجال للبحث حول إمكانية إيجاد طرق علاج مستقبلية للمرض قبل حدوثه. مرض الفصام العقلي يحدث نتيجة لخلل في التواصل بين الخلايا العصبية وعدم توازن في المواد الكيميائية في المخ نتيجة حدوث خلل في مرحلة تكوين الجهاز العصبي.

فيديو مميز عن الفصام وعلاقته بالسحر والشعوذة

مقالة مميزة: ما هي أسعار المصحات النفسية في مصر والافضل بينهم؟

هل مرض الفصام خطير؟

من أهم الأسئلة التي تدور في بال المحيطين بالمريض دائماً هو مدى خطورة المرض على المريض نفسه وعلى الأشخاص من حوله، مرضى الفصام لا يشكلون خطراً كبيراً على الأشخاص من حولهم في معظم الوقت ولكن قد يتحول الشخص المصاب بالشيزوفرينيا لشخص عنيف في الحالات الشديدة للمرض بسبب الأوهام التي يفكر بها ويشعر المريض أن الأشخاص يريدون أذيته فيكون العنف كردة فعل دفاع عن نفسه. الخطورة الأكبر للمرض تكمن في تأثير المرض على المريض نفسه ففي حالات كثيرة يتجه مريض الفصام لأذية نفسه أو الانتحار.

هل مريض الفصام مجنون؟

الجنون هو لفظ عام غير علمي يطلقه الأشخاص على المرضى المصابين بأي مرض عقلي وخاصةً الأمراض التي من أعراضها نوبات الذُهان أو الانفصال عن الواقع مثل مريض الشيزوفرينيا. الإجابة الصحيحة لهذا السؤال أن مريض الفصام مصاب بمرض عقلي من أعراضه الهلاوس والأوهام في وقت نوبات الذهان ولكن في كثير من الأوقات يستطيع المريض التواصل بصورة أقرب إلى الطبيعية وتكون الأعراض بسيطة ويمكن علاج أعراض الشيزوفرينيا. لذلك لا يمكن إطلاق لفظ الجنون على جميع مرضى الفصام بمختلف درجات المرض دون توضيح.

إقرأ هنا: 3 خطوات اساسية في علاج انتكاسة الاكتئاب

علاج مرض الفصام العقلي

علاج مرض الفصام نهائيا:

عند تشخيص المريض بالفصام العقلي يظن كثير من الأشخاص أن هذا يعني معاناة مدى الحياة وهذا اعتقاد خاطئ، فعلى الرغم من أن علاج مرض الفصام نهائيا غير متوفر حتى الآن إلا أن خطوات العلاج الصحيحة تقلل من الأعراض كثيراً ويعيش الشخص حياة طبيعية وناجحة، أهم طرق علاج مرض الفصام هي:

  • العلاج الدوائي:

العلاج الدوائي عن طريق وصف أدوية مضادات الذهان تساعد في علاج الأعراض مثل الهلاوس والأوهام التي تأتي للمريض كما تساعد الأدوية على زيادة درجة تركيز المريض واتصاله بالواقع. تنقسم أدوية مضادات الذهان إلى مضادات الذهان التقليدية مثل دواء كلوربرومازين وأدوية مضادات الذهان الغير تقليدية التي تعتبر أحدث من سابقتها وأكثر كفاءة مثل دواء ريسبيريدون وفي بعض الحالات يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للاكتئاب أو القلق لتساعد في العلاج.

  • العلاج النفسي:

لا يكفي العلاج الدوائي في علاج الفصام العقلي بل يجب إضافة جلسات العلاج النفسي عن طريق اتباع برامج العلاج النفسي الحديثة مثل العلاج السلوكي المعرفي للتحدث مع المريض حول أفكاره وسلوكياته وكيفية التأقلم مع المرض والتصرف بصورة مقبولة وآمنة.

  • الدعم الأسري:

يحتاج مريض الشيزوفرينيا إلى الدعم الكامل من الأسرة في فترة العلاج، لتقديم أفضل دعم للمريض ينصح الأطباء أسرة مريض الفصام بالالتحاق بجلسات نفسية أسرية للتعرف على طبيعة المرض وأفضل طرق التعامل.

إقرأ أيضاً: ما هي تصرفات مريض الاكتئاب بالتفصيل؟

افضل دكتور نفسي لعلاج الفصام في مصر والوطن العربي:

افضل دكتور نفسي لعلاج الفصام في مصر والوطن العربي الذي ننصح به هو الطاقم الطبي التابع لمستشفيات الأمل للطب النفسي، حيث تضم فروع المستشفى المختلفة في مصر الموجودة في المقطم – التجمع الخامس – الهرم – أكتوبر وفروع المستشفى في الوطن العربي في الإمارات وعمان مجموعة من أفضل الأطباء المتخصصين في علاج الفصام العقلي بالطرق الحديثة بنسب شفاء عالية.

الأسئلة الشائعة حول الفصام العقلي:

مجموعة من أشهر الأسئلة حول مرض الشيزوفرينيا التي يتم السؤال عنها إلى جانب سؤال “هل مريض الفصام مجنون”.

هل مريض الفصام يستطيع الزواج؟

نعم ولكن يختلف الأمر بحسب درجة المرض ومدى قبول المريض للعلاج، ففي حالات الفصام العقلي البسيطة التي يعي المريض فيها الواقع من حوله في معظم الأوقات ويتقبل المريض العلاج ويلتزم به يصبح أمر الزواج ممكناً ويعيش المريض حياة طبيعية.

ما هي نهاية مريض الفصام؟

إذا تم علاج المرض في بدايته والتزم المريض بخطة العلاج وتناول الأدوية باستمرار تتحسن الأعراض كثيراً ويعيش المريض حياة شبه طبيعية ويستطيع العمل والدراسة والزواج، ولكن على الجانب الآخر إهمال المرض والتأخر في العلاج يضاعف الأعراض ويصبح المريض خطراً على نفسه وقد ينتهي به المطاف إلى الانتحار.

ماذا عن مريض الفصام والقتل؟

مريض الفصام يشكل خطورة على نفسه أكثر ممن حوله، ولكن في نوبات الذُهان العنيفة وخصوصاً إذا كان المريض يرفض العلاج قد يتجه المريض إلى العنف ويؤذي من حوله أو يؤذي نفسه بالجرح او الانتحار.

إقرأ المقالة الكاملة: العلاقة بين مرض فصام الشخصية والزواج

الخلاصة:

الفصام العقلي هو أحد الأمراض العقلية التي تصيب نسبة قليلة من الأشخاص حول العالم ولكن يؤثر المرض في حياة المريض والمحيطين به بصورة كبيرة. من أهم أعراض المرض الهلاوس والأوهام وطرق التفكير الخاطئة ويمكن علاج تلك الأعراض عن طريق مزج العلاج الدوائي بالعلاج النفسي.