بعد انتهاء رحلة العلاج من الإدمان، يعرض عليك أحد أصدقائك تجربة المخدر لمرة واحدة فقط أو بكمية قليلة وتظن أنها لن تضر ثم تبدأ في الانتكاسة شيئاً فشيئاً، تلك الأحداث سيناريو متكرر مع كثير من الأشخاص الذين تعافوا من الإدمان. لذلك يتم طرح سؤال هام هل المدمن يعود طبيعي بعد العلاج أم أن طريق الإدمان اتجاه واحد بلا عودة؟ وكيف يُمكن تقليل فرص الانتكاسة التي تحدث مع المريض بعد العلاج؟

أعراض المخدرات بعد تركها:

أعراض المخدرات بعد تركها صعبة جداً في البداية تشعر أنك لن تستطيع اجتياز تلك المرحلة ولكن بعد فترة تشعر بتحسن كبير وأنك عدت للحياة مرةً أخرى” كان هذا شعور أحد مدمني الهيروين لمدة طويلة.

المرحلة الأولى والأشهر التي يتم فيها الانتكاسة هي مرحلة أعراض الانسحاب، بعد التوقف عن تعاطي المخدرات تبدأ بعض الأعراض في الظهور هذا يحدث نتيجة اعتماد الجسم على المخدرات وعند سحبها من الجسم مرة واحدة تحدث ردة فعل تُسمى الأعراض الانسحابية للمخدرات، مدة علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات تختلف من شخص لآخر ولكن عادةً تأخذ من أسبوع ل 10 أيام أهم تلك الأعراض:

أعراض انسحاب المواد الأفيونية مثل الهيروين والمورفين:

  1. الغثيان.
  2. الإسهال.
  3. تشنج عضلي.
  4. العصبية والتوتر.
  5. اضطرابات في النوم.
  6. أعراض مثل أدوار البرد.

أعراض انسحاب الكوكايين:

  1. العصبية.
  2. الهلوسة.
  3. التعب الشديد.
  4. تغيير في المزاج.
  5. اضطرابات نفسية.

أعراض انسحاب الكحول:

  1. الأرق.
  2. الهلوسة.
  3. الارتعاش.
  4. التشنجات.
  5. الغضب والعنف.

تعرف بالتفصيل: كم اسعار علاج الادمان في مصر والدول العربية؟

هل المدمن يعود طبيعي بعد العلاج من الإدمان؟

لنحدد أولاً ما هو الإدمان وكيفية العلاج لنصل إلى إجابة سؤال هل المدمن يرجع طبيعي بعد العلاج، الإدمان هو مرض مزمن يتعود الشخص المدمن على أخذ بعض المواد المخدرة لتجعله يهرب من الواقع ويشعر ببعض المشاعر المتوهمة مثل مشاعر السعادة والثقة بالنفس والراحة، وهو مرض معقد له آثار نفسية وجسدية وسلوكية سيئة.

يجب النظر تجاه الإدمان مثلما ننظر إلى مرض مثل السكري، هل السكري قابل للشفاء تماماً؟ الإجابة هي لا ولكن إذا سألنا السؤال بطريقة مختلفة سنجد أن الإجابة تختلف هل السكري قابل للعلاج والتعايش معه بصورة شبه طبيعية؟

نعم، أدوية مرض السكري تقلل من أعراض المرض ومضاعفاته والانتظام على تلك الأدوية والمتابعة المستمرة مع المريض تجعل الشخص يعيش حياة شبه طبيعية وحياة صحية. لا يوجد ضمان نهائي وشفاء تام من الإدمان ولكن علاج الإدمان في مركز علاج الإدمان المتخصص والمتابعة المستمرة وتقديم الدعم النفسي والسلوكي للمتعافي يجعل الشخص يعود إلى حياة طبيعية للغاية.

هل المدمن يرجع طبيعي بعد التخلص من ادمان المخدرات

تعرف هنا: كم مدة علاج الادمان في المصحات المميزة؟

الانتكاسة بعد العلاج من الادمان:

تقول بعض الإحصائيات أن من 40% إلى 60% من الأشخاص الذين تعافوا من الإدمان سيتعرضون للانتكاسة مرة واحدة على الأقل، الانتكاسة بعد العلاج من الادمان أمر شائع الحدوث، هناك عدة أسباب يمكن تجنبها لتقليل فرص العودة إلى المخدرات بعد العلاج من الادمان، الأشياء التي تسبب الانتكاسة تُسمى محفزات الانتكاسة مثل:

  • الإرهاق الذهني والجسدي الشديد قد يؤدي للعودة إلى الإدمان.
  • عدم رغبة المريض في العلاج والذهاب به إلى مراكز الإدمان بالقوة.
  • الاشتياق إلى الأصدقاء والحفلات التي كان يتعاطى فيها المخدرات.
  • الاكتئاب وفقدان الرغبة في الأشياء يزيد من احتمالية تعاطي المخدر مرةً ثانية.
  • عدم الالتزام التام في تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب وجلسات العلاج النفسي.
  • الفصل من العمل وعدم الاحتواء الأسري للمدمن بعد العلاج يزيد من فرصة الانتكاسة.
  • عدم المتابعة مع الفريق الطبي بعد علاج الإدمان وعدم التواصل من أجل استمداد الدعم.
  • الألم الجسدي بعد حوادث أو بسبب أمراض يمكن أن يجعل الشخص يرجع للإدمان مرة أخرى.

إقرأ المزيد: ما هو أفضل برنامج لعلاج ادمان المنتكسين؟

علامات انتكاسة المدمن:

هناك عدة علامات تستطيع أن تلاحظها في نفسك أو في المحيطين بك، تلك العلامات هي مقدمات وعلامات لرجوع المدمن إلى الإدمان مرةً أخرى. تمر عادةً الانتكاسة بثلاثة مراحل رئيسية:

  1. الانتكاسة في المشاعر (emotional relapse): الانتكاسة تبدأ اولاً عند تغير مشاعر الشخص، قد يشعر الشخص بعد التوقف عن تناول المخدرات ببعض الإحباط او الغضب والتوتر والقلق، رغبة شديدة في النوم أو الأكل قد تدفعه تلك المشاعر لتعاطي المخدرات مرة أخرى.
  2. الانتكاسة العقلية (mental relapse): يحدث صراع داخلي بعد مرور فترة من تعافي الشخص وبعد الكره الشديد للمخدرات قد يبدأ هذا الشعور بالتلاشي بعد فترات فيرغب في تجربة المخدرات مرة ثانية أو يشعر بأن الأمر لم يكن بهذا السوء ويُفكر بالفعل في تجربة المخدرات مرة أخرى. جانب منه يريد أن يستمر في الحياة الخالية من المخدرات والجانب الآخر يرغب في العودة لتعاطي المخدر.
  3. الانتكاسة الجسدية (physical relapse): غالباً ما تحدث سريعاً بعد المرحلة الثانية وفي تلك المرحلة يبدأ الشخص بالفعل في العودة لتناول المخدر مرة أخرى.

علامات يمكن أن تلاحظها على الشخص الذي يعود للمخدرات:

  • شعور بالذنب واليأس.
  • التصرف بعدوانية أحياناً.
  • فقدان الطاقة والتعب المستمر.
  • مشاكل نفسية مثل فترات اكتئاب طويلة.
  • عودة أعراض المخدر مثل عدم التركيز والغضب.
  • صرف الأموال على المخدرات والانعزال عن المجتمع.
  • إهمال جوانب الحياة المختلفة في العمل والجوانب الاجتماعية.

هل المدمن يعود طبيعي بعد العلاج

كيفية التعامل مع المدمن بعد العلاج:

من أجل تقليل فرص الانتكاسة يجب معرفة كيفية التعامل مع المدمن بعد العلاج، بعد العلاج يحتاج الشخص إلى بعض التعامل الخاص مثل:

  1. الاهتمام بالصحة العامة والنظام الغذائي الصحي ومساعدته على ممارسة الرياضة.
  2. مساعدته في الإندماج في المجتمع مرة أخرى وحضور المناسبات الاجتماعية.
  3. متابعة مواعيد الدواء وزيارات الطبيب مع المريض وتذكيره بها.
  4. تقدير مشاعره وتفهم صعوبة ما يمر به.
  5. تقديم الدعم الدائم والحب والتعاطف.
  6. شغل الوقت بهوايات جديدة ونافعة.
  7. عدم إلقاء اللوم عليه.

إقرأ هنا: كيفية التعامل مع المدمن العنيد؟

تم العلاج من الادمان ثم انتكاسة ما الحل؟

هل الانتكاسة هي نهاية الطريق؟ بالطبع لا، الانتكاسة أمر متوقع الحدوث ويمكن السيطرة عليه وعدم السقوط في طريق الإدمان مرةً أخرى عن طريق بعض النصائح:

  • الاستعداد النفسي: بعد العودة للمخدرات تراودك مشاعر مثل احتقار الذات واليأس والشعور بالذنب، لا تلتفت لها وقم بترجمة تلك المشاعر إلى وسائل للتحفيز.
  • قم بطلب الدعم فوراً: عند تعرضك للانتكاسة الفعلية أو مراحل الانتكاسة في البداية بادر بطلب المساعدة من طبيبك المتخصص أو من المقربين منك، لا يجب عليك خوض ذلك الصراع بمفردك.
  • انظر إلى الجانب المشرق: التعثر في طريق الإدمان هي خطوة تجعلك أقوى وتستطيع فيما بعد معرفة ما يؤدي بك إلى الإدمان وتجنبه.
  • اذهب للعلاج: إذا استمرت الانتكاسة فترة أطول أو إذا كانت الانتكاسة متكررة قم بالتوجه إلى مصحات علاج الادمان المتخصصة وشرح الحالة للطبيب والخضوع للعلاج.

تعرف هنا: متى تحتاج إلى علاج المدمن بالقوة؟

الزواج من مدمن بعد التعافي:

المدمن بعد التعافي يعيش حياة طبيعية للغاية فلا يوجد مشكلة في الزواج من المدمن ولكن يجب فهم التحديات التي يمكن أن تواجهها، المدمن يحتاج إلى متابعة صحية ومتابعة مع طبيب علاج الادمان كل فترة لتقديم الدعم، يجب وضع احتمالية الانتكاسة في الحسبان والاستعداد التام للتعامل معها. يجب تفهم مشاعره وتحفيزه الدائم على الاستمرار وطلب المساعدة الطبية إذا ظهرت بعض علامات الانتكاسة التي تم ذكرها مسبقاً، ويمكنك قراءة هذه المقالة عن: كيفية التعامل مع المدمن المتعافي.

فيديو علاج الادمان ببرنامج الاقامة الكاملة لتحقيق افضل النتائج

أسئلة حول التعامل مع المدمن بعد العلاج:

بعض الأسئلة الشائعة في مجال التعامل مع المدمن بعد العلاج وفي فترات الانتكاسة:

كيف تصبح حياة المدمن بعد التعافي؟

يعيش المدمن حياة طبيعية بعد التعافي ولكن يجب أن يلتزم بالعلاج والمتابعة الصحية والنفسية من أجل تقليل فرص الانتكاسة، يعود المدمن إلى حياته الاجتماعية بصورة طبيعية ويعود إلى عمله ودراسته ويتم تقديم الدعم له عن طريق جلسات الدعم النفسي ومجموعات الدعم.

ما مدى ضرورة متابعة المدمن بعد الشفاء؟

متابعة المدمن بعد الشفاء أمر غاية في الأهمية لمنع الانتكاسة، يحتاج المدمن إلى المتابعة المستمرة وملاحظة أي سلوك أو أفعال جديدة تظهر عليه. كما يحتاج المدمن إلى متابعة النظام الغذائي الذي يسير عليه والأدوية الموصوفة له.

ما هي أفضل مراكز علاج الادمان في مصر والوطن العربي؟

تقدم مستشفى الأمل عدة أنواع من برامج علاج الادمان للمخدرات بمختلف أنواعها بالطرق الحديثة ودون ألم، يتم تحديد البرنامج العلاجي المناسب لك في أول زيارة ويتم متابعة البرنامج من قبل مجموعة من الأطباء المتخصصين، وصلت نسبة التعافي في مستشفى الأمل إلى 90% مع وجود أكثر من 9000 شخص متعافي في فروع المستشفى المختلفة في مصر والوطن العربي.

الخلاصة:

من أهم الأسئلة التي تشغل كثير من الناس قبل البدء في علاج الإدمان هو سؤال هل المدمن يعود طبيعي بعد العلاج ؟ وللإجابة عن ذلك السؤال نقول أن المدمن يرجع إلى حياة شبه طبيعية بعد الإدمان ولكن مع احتمالية الانتكاسة. لتجنب الانتكاسة هناك عدة نصائح يجب اتباعها لمنع العودة إلى الإدمان وعلامات يمكن ملاحظتها قبل حدوث الانتكاسة.