قد تظن أن اعراض القلق النفسي تتوقف عند شعور مؤقت بالخوف على شيء بعينه، ولكن دعنا نخبرك ان الشعور بالقلق المؤقت لسبب ما منطقي هو أمر طبيعي جداً في التكوين الإنساني بل مهم أيضاً للاستمرار الحياة، كشعور الطالب بالخوف قبل أدائه للامتحان فيذاكر له جيداً، أو شعور الشخص بالقلق او الخوف من أن يصيبه أحد الأمراض الوبائية المنتشرة فتجعله يلتزم بتعليمات مكافحة العدوى، ولكن إذا بدأ الشعور بالقلق يستمر لفترات طويلة وعلى أسباب غير منطقية ودون مردود مفيد من هنا يبدأ القلق بأخذ منحى مرضي يحتاج فيه للتدخل الطبي، وسنتطرق في هذا المقال إلى أعراض القلق النفسي وأسبابه وكيفية تشخيصه وطرق علاجه.

ما هو القلق النفسي؟

القلق النفسي هو الشعور المرضي بالخوف إلى الحد الذي لا يعطي للشخص أي نتائج إيجابية على الإطلاق ولكن بدلا من ذلك هو يعيقه بشكل كبير عن أدائه لوظائفه ويكبله عن القيام بمهامه، ويستمر القلق المرضي لفترات طويلة وبدرجة مبالغ فيها مع وجود بعض الأعراض الجسدية الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وتغييرات في نبض القلب والشعور بالغثيان والقيء.

ما هي أنواع القلق النفسي؟

القلق النفسي ليس شيئا واحدا كما يتوهم البعض، بل توجد ست أنواع رئيسية سنتحدث عن كل نوع منهم تفصيلا.

أولاً: اضطراب القلق العام

المقصود بهذا الاضطراب هو شعور الشخص بالقلق المزمن المستمر لفترات طويلة من الوقت على الجوانب الحياتية المختلفة مثل القلق على الصحة أو جلب المال بصورة مبالغ فيها.

ثانياً: الوسواس القهري

الوسواس القهري هو اضطراب نفسي يتسم صاحبه بكثرة التفكير في هواجس قد تكون غير حقيقية أحياناً ثم القيام ببعض السلوكيات تباعاً لهذه الهواجس، على سبيل المثال قد يغسل يديه يوميا ما يقرب من مائة مرة كلما فكر في البكتريا التي تعيش حولنا ولا نراها بالعين المجردة، وقيامه بغسل يديه قد يشعره بالراحة لبعض الوقت، وإذا لم يقم بهذا فإن شعوره بالقلق النفسي والتوتر سيزيد كثيراً.

ثالثاً: اضطراب الهلع

اضطراب الهلع من أكثر أنواع القلق النفسي خطورة، وإذا لم يتم التحكم فيه جيداً قد يهدد الحياة ويؤدي إلى العديد من المضاعفات الجسدية، فهو يتسم بالارتباك والتوتر الشديد مع وجود بعض الأعراض الجسدية مثل آلام الصدر وضيق التنفس وسرعة خفقان القلب واختلال ضغط الدم وغيرها.

رابعاً: اضطراب ما بعد الصدمة

إذا تعرض الشخص لصدمة نفسية أو شاهد حدث عنيف مثل تعرض طفلة لاعتداء في سن صغيرة أو رؤية حادث سيارة لشخص عزيز أو غير ذلك، فإن الشخص يظل لفترة طويلة مصاب بأعراض التوتر والقلق العام إلى الدرجة التي يحتاج فيها إلى التدخل العلاجي.

خامساً: فوبيا المجتمع أو الرهاب الاجتماعي

يتسم مريض الرهاب الاجتماعي بالشعور بعدم الاطمئنان والتوتر الشديد في بعض المواقف التي يتحتم عليه فيها مواجهة مجموعة مثل: تقديم عرض تقديمي أمام الجمهور، أو التحدث على خشبة المسرح، وأحيانا يصل الرهاب الاجتماعي إلى درجة كبيرة من الاضطراب بحيث يشعر المريض بالتوتر والقلق لمجرد وجود بعض الأشخاص بجواره.

سادساً: الفوبيا الخاصة

بالرغم من أن الرهاب الاجتماعي أو فوبيا المجتمع تعد نوع من أنواع الفوبيا إلا أنه جرت عادة المصنفات النفسية على إدراج الرهاب الاجتماعي منفصل عن باقي أنواع الفوبيا الخاصة لأهميته، ويمكننا القول أن الفوبيا هو الخوف الشديد من شيء بعينه وتختلف من شخص لآخر، ومن أشهر أنواع الفوبيا الخاصة: فوبيا المرتفعات وفوبيا الثعابين.

ما هي اعراض القلق النفسي العام؟

قد تختلف أعراض القلق النفسي قليلا من شخص لآخر، ولكن بصفة عامة يمكننا تقسيم أعراض القلق المرضي إلى أعراض جسدية وأخرى نفسية.

أولاً: الأعراض الجسدية

  1. زيادة سرعة التنفس.
  2. زيادة نبضات القلب.
  3. عدم الشعور بالراحة.
  4. الشد العضلي.
  5. الشعور بالدوار.
  6. ضيق التنفس.
  7. التعرق الشديد.
  • ويمكننا ان نطلق على أعراض السابقة (أعراض القلق النفسوجسدية) psychosomatic والمقصود بهذا المصطلح هو الأعراض الجسدية التي تتسبب فيها الاضطرابات النفسية، أو بمعنى آخر كيفية تأثير النفسية المضطربة على صحة الجسد.

ثانياً: الأعراض النفسية

  1. الارتباك الشديد.
  2. الشعور بالحذر المبالغ.
  3. فقدان السيطرة على الذات.
  4. الانسحاب من بين الأشخاص المحيطين.
  5. عدم القدرة على التركيز في أيٍ من الأنشطة الحياتية.
  6. الأرق وعدم القدرة على النوم لعدد ساعات كافية أثناء اليوم.
  7. التفكير الدائم بوجود خطر قريب أو أن أمر سيء للغاية على وشك الحدوث.

إقرأ أيضًا: ما هي أعراض الاكتئاب الحاد الجسدية والنفسية للرجال والنساء؟

ما هي أعراض القلق النفسي الحاد؟

المقصود بالقلق النفسي الحاد هو نوبات القلق والذعر التي قد تحدث بدون أي داعي عند بعض الأشخاص، أو بوجود سبب عند أشخاص آخرين مثل تعطل مصعد اثناء التواجد فيه أو حتى مجرد التفكير في أمر ما مقلق بالنسبة للشخص، ما يلبث بعدها أن تبدأ أعراض القلق الحاد بالظهور على المريض حتى تصل إلى ذروتها في خلال 10 دقائق، ومن النادر جداً ان تستمر لأكثر من نصف ساعة، ومن اعراض القلق النفسي الحاد او نوبات القلق كلا مما يأتي:

  1. نهجان.
  2. الارتعاش.
  3. آلام العضلات.
  4. الغثيان والقيء.
  5. اضطراب نبضات القلب.
  6. آلام شديدة في الصدر.
  7. آلام شديدة في المعدة.
  8. الخوف الشديد من الموت.
  9. الشعور بالانفصال عن الواقع.
  10. الشعور بعدم القدرة على التحكم في الذات.

هذه الحالة قد تستدعي التدخل الطبي العاجل لمنعها من التفاقم، وقد تنتهي ببعض المضاعفات إذا لم يتم السيطرة عليها جيداً.

  • وكما سبق أن أشرنا لاختلاف بعض أعراض القلق النفسي بين الناس على النحو الآتي: البعض يشعر أنه لا يستطيع التحكم في ردود أفعاله، والبعض الآخر يرى الكثير من الكوابيس أثناء النوم، والبعض قد يصل إلى درجة شديدة ومبالغ فيها من الذعر قد تهدد حياته، ولكن هل تختلف هذه الأعراض بين الرجال والنساء…لنرى.
اعراض القلق النفسي عند النساء

اعراض القلق النفسي عند النساء

القلق عند النساء

ربما من الشائع جداً بين الناس أن النساء أكثر توتراً من الرجال، وهذا صحيح بالفعل فالإناث بدايةً من سن البلوغ وحتى يصلن إلى سن الخمسين عرضتهن للإصابة باضطرابات القلق وأنواع الفوبيا ضعف الرجال تقريباً.

والجدير بالذكر أيضاً أن اضطرابات التوتر والقلق تحدث في النساء في سن مبكر عن الرجال، كما أنهن أكثر عرضة للإصابة بأكثر من اضطراب واحد في الوقت نفسه.

أعراض القلق عند النساء

بالمجمل يمكننا القول أن أعراض القلق النفسي عند النساء هي نفسها أعراض القلق النفسي عند الرجال مع وجود هذه الاختلافات:

  • تستمر لفترة أطول من الرجال.
  • أنها تكون أكثر شدة في النساء عن الرجال في بعض الأحيان.
  • النساء أكثر استجابة للمؤثرات الخارجية المثيرة للقلق من الرجال.
  • كما أن اضطراب القلق النفسي في النساء يبدأ في سن مبكرة عن الرجال كما سبق الذكر.

وقد يعود السبب في هذه الاختلافات إلى أن الهرمونات الأنثوية من إستروجين وبروجستيرون تؤثر بطريقة أو بأخرى على ردود الأفعال الصدامية في الإناث وتجعلها تستمر لفترة أطول، وتوجد بعض الدراسات الحديثة تثبت اختلاف عمل السيروتونين -أحد النواقل العصبية الفعالة في الدماغ-في الإناث عن الرجال مما يؤدي لزيادة سرعة وشدة الاستجابة لمثيرات القلق.

تشخيص القلق النفسي

تجدر هنا الإشارة أن تشخيص القلق النفسي يبدأ بسؤال المريض الدقيق عن الأعراض التي يشعر بها مع استبعاد الأمراض العضوية التي من الممكن أن تسبب نفس الأعراض السابق ذكرها وتتداخل مع التشخيص، وإذا تم استبعاد الامراض العضوية الأخرى خاصة أمراض القلب والجهاز التنفسي يمكن بعدها تأكيد التشخيص والتوجه للعلاج النفسي الخاص بأعراض القلق النفسي.

تشخصيص وعلاج مرض واعراض القلق النفسي

تشخيص وعلاج القلق النفسي

إقرأ أيضًا: تفاصيل أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال

علاج أعراض القلق النفسي

كباقي الاضطرابات النفسية يمكننا تقسيم علاج القلق النفسي إلى العلاج الدوائي والجلسات الاستشارية النفسية على النحو الآتي:

أولاً: العلاج الدوائي

يوجد العديد من المصنفات الدوائية التي يستخدمها الأطباء في علاج مرضى القلق النفسي مثل:

  • مضادات الاكتئاب

يمكن أن تستخدم في علاج اضطرابات القلق والانزعاج مثل: fluoxetine، escitalopram.

  • مضادات الصرع والتشنجات

ولها أهمية قصوى في علاج نوبات الهلع واضطرابات التوتر النفسي الحاد.

  • مضادات الانزعاج والقلق

ومن أشهر مضادات القلق ما يأتي:

  1. Alprazolam
  2. clonazepam
  • مضادات الذهان

غالبا ما تستخدم مضادات الذهان بجرعة قليلة لعلاج القلق النفسي مع المصنفات الدوائية الأخرى.

ثانياً: الجلسات النفسية العلاجية

هدف العلاج النفسي هو معرفة كيفية تفكير وطريقة تعامل المريض مع قلقه ومع مثيرات التوتر التي يتعرض لها، فهدف العلاج السلوكي المعرفي هو تغيير ردود أفعال المريض وتدريبه على كيفية التعامل الصحيح مع مثيرات القلق والأفكار المؤدية لنوبات القلق الشديدة.

وتوجد بعض النصائح التي يمكن اتباعها من أجل تقليل حدة وأعراض التوتر العصبي مثل:

  • تقليل تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي ومشروبات الطاقة.
  • تغيير نمط الحياة وممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي والحرص على النوم عدد ساعات كافي، وتجدر هنا الإشارة أن ممارسة الرياضة بصفة منتظمة يساعد على خروج النواقل العصبية المسببة للسعادة في الدماغ.

كم مدة علاج القلق النفسي؟

في الغالب ما تأخذ الادوية العلاجية السابق ذكرها مدة 2 إلى 6 أسابيع لكي تبدأ بإعطاء مفعول في تقليل حدة أعراض التوتر النفسي والانزعاج العصبي، ولكن المدة التي تـأخذها لكي يشعر الشخص بانه معافي تماماً تختلف من شخص لآخر بناء على شدة الأعراض التي يشعر بها، وفي المتوسط يمكننا القول أنها تأخذ من سنة إلى سنتين على الأغلب، ومن الممكن أن يستمر الطبيب في وصف الأدوية العلاجية حتى يشعر بأن المريض وصل إلى بر الأمان ولا يحتاج أدوية لمدة أكثر من ذلك.

الأسئلة شائعة

قد يتطرق إلى ذهنك العديد من الأسئلة حول مرض القلق النفسي وأعراضه، وسنحاول الإجابة على بعض من هذه الأسئلة الشائعة.

كم نسبة انتشار القلق النفسي؟

إن كنت تعاني من القلق النفسي، فلا تظن أنك الوحيد أو أن نسبة انتشار القلق النفسي في العالم قليلة، في الحقيقة يصل عدد مصابي القلق النفسي حول العالم 275 مليون شخص، أي فيما يقرب من 4% من عدد سكان العالم، ومن المثير للدهشة أن 62% من مصابي القلق في العالم هم من الإناث وهو ما يثبت أن الإناث أكثر عرضة للإصابة باضطرابات القلق والتوتر النفسي.

ما الفرق بين اعراض القلق النفسي والاكتئاب؟

إن كنت اطلعت على المقال بعناية ستجد أن أعراض القلق النفسي تنقسم إلى أعراض نفسية وأخرى جسدية مثل عدم القدرة على التركيز وعدم القدرة على النوم والشعور بفقدان السيطرة على الذات وعدم القدرة على التحكم في ردود الأفعال والقيام بالكثير من التصرفات الفجائية، وهذه الأعراض يتشابه بعضها مع مريض الاكتئاب مثل عدم القدرة على التركيز أو التفكير، بيد أن السمة الغالبة على مريض الاكتئاب هو الشعور بفقدان الشغف بالحياة وعدم القدرة على القيام بالكثير من الأنشطة الحياتية والرغبة في الانتحار والموت.

هل يمكن علاج القلق النفسي بدون أدوية؟

من المستحيل التغلب على أعراض القلق النفسي الجسيم بدون أدوية علاجية، ففائدة هذه الأدوية هو العمل على النواقل العصبية الموجودة في الدماغ لكي تعطي للشخص الشعور بالكافي باعتدال المزاج وتقليل حدة أعراض الانزعاج العصبي، وبدون أدوية ستدخل معركة العلاج بدون أي أسلحة يمكنك بها التغلب على التوتر العصبي الشديد.

ما الفرق بين القلق العام والقلق الرهابي؟

القلق العام هو الشعور بالقلق المستمر المزمن على الجوانب الحياتية المختلفة مثل الصحة أو المال أو العلاقات الأسرية أو على الأولاد وهكذا، لكن القلق الرهابي أو الفوبيا هو القلق أو الخوف الشديد من شيء بعينه إذا تمت رؤيته أو حدوثه مثل فوبيا الأماكن المرتفعة أو الأماكن الخالية أو فوبيا العناكب أو فوبيا الثعابين.

هل توجد علاقة بين أعراض القلق النفس والخوف من الموت؟

توجد بعض المصنفات النفسية التي قامت بوضع فوبيا الموت أو فوبيا الثبات Thanatophobia في أنواع القلق النفسي التي يتسم فيها الشخص بالقلق الشديد تجاه موته أو كيفية موته، ومن الممكن أن تكون فوبيا الموت متعلقة باضطرابات أخرى مثل الاكتئاب.