اتصل بنا الآن

+91-9876-54321

121 بارك درايف

Varick St, Newyork 1006

الاثنين – السبت

09.00AM to 18.00 PM

علاج إدمان الاستروكس بالأعشاب وسيلة وليس غاية

2019-09-25T13:06:02+00:00 سبتمبر 25th, 2019|الإدمان|

مع انتشار الكثير من المشكلات الاجتماعية والمادية في المجتمع وحالة الإحباط التي يمر بها الشباب مما أدي إلي إدمان الكثير من أنواع المخدرات، ولعل أبرز تلك الأنواع هو إدمان الاستروكس الذي انتشر مؤخرا نتيجة انخفاض سعره مقارنة مع الأنواع الأخرى من المواد المخدرة.
وبلغت نسبة تعاطيه 40% ومن الغريب في الأمر أن إدمان الاستروكس لا يقع في إطار التجريم القانوني مما يساعد في تداولها بسهولة مما قد يلحق الكثير من الأضرار بالإنسان، واتجه العديد من الأشخاص لتجربة علاج إدمان الاستروكس بالأعشاب ولكن مدى تأثيره سنذكره في هذا المقال.

أعراض إدمان الاستروكس: 

 تتعدد أعراض الاستروكس كما هو الحال في الكثير من المواد المخدرة ولكن تزيد لدى متعاطي الاستروكس نتيجة المواد التي توضع على تلك المادة من مهلوسات ومخدرات ومسكنات ، وتختلف الأعراض من شخص إلي شخص أخر حسب مدة التعاطي التي مر بها الشخص ، والكميات التي كان يتناولها في كل مرة يتناول فيها الاستروكس لأن ذلك يساعد على الوقوف على حجم الخطر، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • ضعف القدرة على الجهاز العصبي وتخديره بشكل كلي ولفترات كبيرة.
  • صعوبة القدرة على الانتباه وصعوبة القدرة على الاتزان العصبي.
  • معاناة الشخص المتعاطي من اتساع حدقة العين بالإضافة إلي الاحتقان الدائم وصعوبة البلع.
  • يعاني المريض بصفة شبه دائمة من احمرار الوجه.
  • شعور المتعاطي بحالة من الهلاوس السمعية والبصرية بصفة دورية.
  • معاناة المتعاطي بصفة كبيرة من حشرجة الصوت والتغير في نبرات الصوت.
  • حدوث تآكل في الخلايا العصبية والجهاز العصبي وتدميرها.
  • معاناة المريض من عدم تدفق الدم داخل الشعيرات الدموية.
  • معاناة المريض من الهبوط الحاد في الجهاز التنفسي ، مع ارتفاع ضغط الدم .
  • معاناة المريض من تضخم في الكبد وقد يؤدي الاستروكس إلى توقف القلب والتسبب في الموت المفاجئ.
  • يتسبب في الاكتئاب الشديد وبعض الأمراض النفسية والذهانية.
  • قلة النشاط الحركي مع صعوبة تقدير المسافات.

وبعد أن استعرضنا تلك الأعراض التي قد تعود على الشخص المدمن لذلك العقار والتي قد تؤدي بها إلي الوفاة ، لذلك يتوجب على من يتعاطى الاستروكس بسرعة التواصل مع الجهات الطبية للتخلص من تلك السموم .
وتعتبر مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان واحدة من تلك الجهات التي تستطيع تقديم تلك الخدمة لطالبه لأنها متخصصة في تلك المجال منذ قرابة العقدين ولأنها تحتوي على كوادر طبية كبيرة متخصصة في المجال منذ سنوات عديدة ،
بالإضافة أن المستشفى تقدم الكثير من التسهيلات المادية لتناسب كافة الفئات في المجتمع، كما أن المستشفى تقدم كافة مستويات الرفاهية حتى لا يشعر المريض بالاغتراب داخل المستشفى.

حقيقة علاج الاستروكس بالاعشاب :

هناك العديد من طرق التخلص من إدمان الاستروكس بالاعشاب والتي لها دورها الفعال في علاج بعض الأعراض لذلك هناك الكثير من يعتمد على وصفات لعلاج الاستروكس ، ولذلك يمكن أن يلجأ المريض لتناول بعض الأعشاب المساعدة للعلاج الدوائي والنفسي بحيث إنه لا يمكن أن نعتمد على الأعشاب وحدها لعلاج الكثير من أنواع الإدمان مهما كان نوع الإدمان.
فهي عامل مساعد في مرحلة العلاج وليست عامل رئيسي ووحيد، وتعمل على تخليص الجسم من السموم والأضرار الناتجة عن  الإدمان، مثل:

  • تناول كميات معينة من الثوم والبصل يومياً لتخليص الجسم من السموم والمواد المسببة للإدمان في جسمه ،طحن بذور الحلبة وتناولها بكميات مناسبة يوميا، بالإضافة إلى بعض الخلطات العشبية التي تباع في الصيدليات والتي أُثبت تأثيرها على الإدمان والمساعدة على التخلص منه.
  • تتعدد الطرق لعلاج الاستروكس والتي من ضمنها علاج الإدمان الاستروكس بالأعشاب ولكن يجب الانتباه إلى أنه من الخطورة على صحة الإنسان تناول بعض الأعشاب التي توصف لمعالجة الإدمان، والتي تعد غير ملائمة لذلك، فلا بد من التأكد من المكونات التي يتم خلطها ووصفها للعلاج قبل أن يقوم المتعاطي بتناولها، ويفضّل عدم تناول أي شيء دون وصفة الطبيب المختص، أو خبير التغذية المتخصص في علاج الإدمان بالأعشاب حتي يساعد في كتابة وصفات لعلاج الاستروكس بالأعشاب.
علاج ادمان الاستروكس

أهم خطوات علاج إدمان الاستروكس :

هناك الكثير من الخطوات التي تستغرقه  عملية العلاج لذلك المخدر المميت والتي يجب أن يستلزم اتبع تلك الخطوات من قبل المدمن حتى تتم عملية علاجه، ومن الخطوات المهمة ضرورة عدم تناول أي كميات من المخدر طوال عملية العلاج ومن أهم الخطوات ما يلي:

  • يتوجب على المتعاطي إتمام الفحص النفسي والعلاجي بين العلاج النفسي والدوائي، وهذه المرحلة عادةً ما تعتمد على التشخيص الطبي من قبل الفريق المعالج والتوازن العلاجي الذي يتم حسب معطيات الحالة.
  • تمتد عملية الفحص تلك عادةً فترة من أربعة إلى ستة أسابيع، ويتم تحديد ذلك وفقًا للأزمات أو الأعراض النفسية التي تعرض لها المريض أو مقاومة العلاج من قبل المريض.
  • يتم بعد ذلك تحديد ووضع الخطة العلاجية الكاملة والنهائية من قبل الطبيب النفسي  والمعالج النفسي والمعالج السلوكي الذي يعمل مع الحالة .
  • ضرورة تطبيق بعض المعايير والاختبارات النفسية من قبل المريض  لمعرفة التشخيص النفسي للشخص المدمن وتحديد مقدار الضرر النفسي الناتج عن تعاطي الاستروكس.
  • ضرورة التعرف على طرق التحفيز التي يحتاجها الشخص للتخلص من آفة الإدمان على مثل هذه الأنواع من المخدرات وخاصة مخدر الاستروكس.
  • ضرورة  العمل على بناء علاقة علاجية قوية تسمح باختراق جميع الأعراض النفسية للشخص المدمن من أجل إعداد مبدأ لتعديل المفاهيم الخاطئة لدى الشخص المتعاطي.
  • خلال هذه الفترة عادة ما يتم إرفاق المريض بالكثير من أنشطة المجتمع العلاجي وقبول دور المتفرج حتى يدفع للمشاركة الاجتماعية وحتى لا يشعر بالاغتراب داخل المجتمع.
  • ضرورة مراعاة اختيار العلاجات الدوائية النفسية المهدئة أو المنومة بحرص وحيطة و حسب التشخيص الطبي والنفسي  و بجرعات محددة، لتجنب أي آثار ضارة قد تعود على المريض من قبل تعاطي هذه الأدوية، لأن هناك الكثير من أدوية لعلاج إدمان الاستروكس .

الخلاصة:

يعتبر مخدر الاستروكس مادة بالغة الخطورة على الإنسان ولها أثار كبيرة صحته النفسية والعقلية لذلك تعمل كل الدولة على مواجهة تلك المواد مع مؤسسات الرعاية الصحية ومن ضمنها مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان ذات الصيت الذائع والكبير في مجال علاج الإدمان والتي تقدم تسهيلات كبيرة لكل مرضها.
ولأنها متخصصة في تلك المجال منذ قرابة العقدين ولأنها تحتوي على كوادر طبية كبيرة متخصصة في المجال منذ سنوات عديدة ، بالإضافة أن المستشفى تقدم الكثير من التسهيلات المادية لتناسب كافة الفئات في المجتمع.

علاج ادمان الاستروكس في مستشفي الامل

فإذا كان لديك شخص مدمن وتود مساعدة من أجل التخلص من إدمان الاستروكس تواصل الآن مع مستشفى الأمل المستشفى التى تمتلك أكبر نسب نجاح في الشرق الأوسط

اترك تعليقا

راسلنا على WhatsApp أو SnapChat أو Instagram