اتصل بنا الآن

+91-9876-54321

121 بارك درايف

Varick St, Newyork 1006

الاثنين – السبت

09.00AM to 18.00 PM

علاج ادمان الترامادول بدون طبيب

2019-03-09T13:06:40+00:00 مارس 9th, 2019|علاج الادمان|

علاج ادمان الترامادول بدون طبيب قد يكون خطوة غير محسوبة وغير فعالة من أجل التخلص من إدمان الترامادول نظرا لغياب الرقابة والخبرة الطبية المدربة على التعامل مع أعراض الانسحاب الصعبة والتحكم فيها،  بالإضافة إلى عدم اختيار البرنامج الدوائي المناسب لكل مريض والذي يختلف من حالة لأخرى ونتيجة لذلك،ويواجه المريض آلام شديدة دون أن يحقق الهدف في النهاية وربما قد يتعرض لبعض المضاعفات.

 

هل يمكن العلاج من الترامادول بدون طبيب ؟

نظرا لخطورة تأثير الترامادول على الصحة العامة للمدمن يصبح من الصعب علاجه خارج الإشراف الطبي وبشكل شخصي وذلك لأن بروتوكول العلاج يحتاج إلى رقابة مستمرة وإشراف دقيق يصاحبها خطوات طبية محددة ومحسوبة، وخاصة في فترة سحب السموم من الجسم والتي يواجه فيها المريض أعراض الانسحاب المؤلمة، وفي حالة غياب الإشراف الطبي قد يصبح من الصعب على المريض أو من حوله التحكم فيها وفي آثارها الجانبية من نوبات اكتئاب وتوتر ورغبة شديدة في تناول المخدر، أو تحديد العلاج المناسب لحالته  بل على العكس قد يزداد الأمر سوء ويختار المريض الاستمرار في إدمانه لخوفه من مواجهة تلك الرحلة بمفرده، وبذلك يتحول العلاج من الترامادول بدون طبيب إلى مجازفة كبيرة يترتب عليها ادمان مواد مخدرة أخرى.

 

لماذا علاج الترامادول بدون طبيب ليس الخيار الأفضل؟

إذا كنت قد اتخذت قرارك بالعلاج من إدمان الترامادول دون إشراف طبي فهناك عدد من الآثار الجانبية  والأعراض التي ستواجهك في رحلة العلاج و يجب عليك معرفتها قبل أن تنفذ قرارك أهم تلك النقاط:

  • يحتاج العلاج من ادمان الترامادول إلى فحص طبي شامل لتحديد الحالة الصحية للمريض و تأثير المخدر فيها وبالتالي اختيار بروتوكول الدواء المناسب وهذا ما لم تستطيع معرفته بمفردك.
  • في مرحلة سحب السموم ومواجهة أعراض الانسحاب يتم الاختيار بين وسيلتين لمواجهتها،  أولهما تقليل الجرعة تدريجيا باستخدام مخدر أخر أقل مفعول، أو منع الجسم من الاستفادة من المخدر حتى يرفض الحصول عليه تماما وفي تلك الحالة يصعب الاختيار الفردي بين الطريقين دون إشراف الطبيب.
  • يصعب التعامل الشخصي مع نوبات الاكتئاب والعنف المترتبة على أعراض الانسحاب وخاصة في حالات الادمان الشديدة والطويل اذ تحتاج إلى رعاية خاصة وتدخل سريع.
  • قد يقوم المريض ببعض الحيل لإقناع الأهل بتعافية ونجاحة في العلاج،  وهذا ما يقوم الطبيب باكتشافه سريعا وإعادته إلى الطريق.
  • قد يقوم المريض بتسريب بعض المواد المخدرة أثناء فترة العلاج نظرا لضعف نظام الأمن والمراقبة،  لذا فإن الإشراف الطبي المحكم يمنعه من ذلك ويجبره على الالتزام بخطة العلاج .
  • احتمال التعرض الانتكاسة والعودة إلى المخدرات مرة أخرى في حالة عدم التأهيل النفسي والتغير السلوكي الذي يتم على يد متخصصين من الأطباء النفسيين.

 

مميزات وعيوب علاج الترامادول بدون طبيب؟

قد لا يأتي علاج الترامادول بدون طبيب بالنتائج المرجوة والهدف الذي يسعى إليه المرضى وأسرهم من العلاج فعلى الرغم من وجود بعض المميزات  إلا أن عيوبه مصيرية و أكثر بكثير منها وتتركز تلك المميزات والعيوب في:

  • قلة التكلفة إذ أن علاج الادمان في المنزل ودون رقابة طبية يتكلف أموال أقل من العلاج في المستشفى.
  • عدم فعالية العلاج نظرا لقلة خبرة المريض في التعامل مع أعراض الانسحاب والتحكم فيها.
  • اختيار البرنامج الدوائي الخاطئ والذي يؤدى إلى ظهور مضاعفات وأعراض جانبية خطيرة.
  • عدم الالتزام بجرعات ومواعيد الدواء وبالتالي احتمال الوقوع في إدمان المسكنات العلاجية  كبديل لإدمان الترامادول
  • الوحدة وغياب الإرشاد الطبي يؤدى إلى ضعف الإرادة وعدم استكمال مراحل العلاج.
  • التعرض للانتكاسة نظرا لغياب العلاج النفسي بالإضافة إلى عدم استعادة الجسم توازنه بالكامل.
  • احتمال تسرب خبر ادمان المريض إلى الآخرين نظرا لظهور أعراض الانسحاب بقوة وعدم التحكم فيها.

 

أيهما أفضل علاج الترامادول بدون طبيب أو تحت إشراف طبي؟

لا شك أن علاج ادمان الترامادول تحت إشراف ورقابة طبية أفضل وأسرع الطرق للتخلص من ادمان الترامادول بالإضافة إلى فاعليته في الوصول إلى التعافي دون مضاعفات أو آثار جانبية مع تجنب التعرض الانتكاسة على عكس العلاج بدون طبيب الذي يتخلله صعوبات كثيرة لا تحقق الهدف المنشود في الآخر وربما قد تسبب العديد من المضاعفات.

 

كيف يتم علاج الادمان من الترامادول في مستشفى الأمل؟

تمر رحلة علاج ادمان الترامادول في مستشفى الأمل بعدة مراحل يتم تحديدها بناء على الوضع الصحي لكل مريض فتشمل

سحب السموم من الجسم ومواجهة أعراض الانسحاب

يتم استخدام برنامج دوائي مكون من عقاقير الميثادون، النالتركسون، المسكنات ومضادات الاكتئاب  والتي تعمل على تدرج الجرعات المخدرة حتى يتم التوقف عنها تمام أو إبطال مفعول المخدر في الجسم واستعادة التوازن الكيميائي مرة أخرى.

 

العلاج النفسي والتغير السلوكي

تهدف تلك المرحلة إلى تغيير سلوك المريض الإدماني واستبداله بآخر صحي،  إلى جانب الوقوف على الأسباب التي دفعت به إلى ادمان الترامادول وعلاجها بإشراف مختصين من الأطباء النفسيين ذوي الخبرة في التعامل مع حالات الإدمان المختلفة.

 

التأهيل الاجتماعي وتجنب الانتكاسة

بعد انتهاء مراحل العلاج يأتي دور آخر مرحلة،  والتي تعمل على تحضير المريض وتدريبه على التعامل مع الحياة الخارجية مرة أخرى دون الاعتماد على المخدر،  بالإضافة إلى استمرار الاتصال بين المريض والفريق الطبي في مستشفى الأمل الذي يساعد على استمرار المحافظة على  الاتزان الكيميائي في الجسم والذي يبعد عنه أي تفكير في المخدرات والعودة إليها مرة أخرى.

اترك تعليقا

راسلنا على WhatsApp أو SnapChat أو Instagram