تعتبر مدة خروج المورفين والهيروين من الجسم من أكثر الاسئلة الشائعة عند اتخاذ قرار التوقف عن التعاطي أو الخضوع لإجراء تحليل المخدرات، والعلاج من الإدمان، ويتساءل البعض، هل يتم التخلص من المورفين والهيروين بالجسم مرة واحدة أم يتم على عدة مراحل لذلك قررنا أن نتعرف معاً سوياً في المقال التالي على كيفية خروج المورفين والهيروين من الجسم، والأدوية التي تساعد في خروج المورفين والهيروين والتعرف على أفضل مصحة لعلاج الادمان في مصر.

ما الفرق بين المورفين والهيروين

يتم استخراج الهيروين من مادة المورفين، وكلا المخدرات يتم استخلاصها من نبات خشخاش الأفيون، الذي يتم زراعته في جنوب آسيا، والمكسيك، وبذلك ينتميان إلى عائلة الأفيونات، ولكن يكمن الفرق بينهما في أن المورفين يتم تعاطيه عن طريق الحبوب المخدرة المتداولة، ولكن الهيروين يتم تعاطيه على شكل بودرة ويتم تعاطيها عن طريق الحقن أو الاستنشاق.

خروج المورفين والهيروين من الجسم

إقرأ أيضاً: هل الكوكايين يسبب الادمان من أول مرة؟

ما هو المورفين؟

المورفين هو أحد العقاقير الطبية التي يتم استخلاصها من مادة الأفيون المخدرة، ويتم استخدامه طبيا لتسكين الألم، لأنه يؤثر على مستقبلات الألم ويعطي الشعور بالراحة، ولكن استخدام المورفين خارج الإشراف الطبي يسبب الاعتماد النفسي والجسدي، والدخول في الإدمان، والتوقف عن التعاطي يعرض المدمن إلى أعراض انسحابية شديدة، تستوجب علاج ادمان المورفين.

ما هو الهيروين؟

الهيروين هو أحد المواد المخدرة التي يتم استخلاصها من مادة المورفين المكون الأساسي للأفيون، حيث يتم  تصنيعها معملياً بإضافة المواد السامة، ويسبب تأثير إدماني قوي.

وعند تعاطي الهيروين يسبب زيادة إفراز هرمون الدوبامين في المخ، مما يعطي الشعور بالسعادة والاسترخاء، ويميل المتعاطي إلى تكرار الجرعات، حتى يحدث الاعتماد النفسي والجسدي ويدخل في مرحلة الإدمان.

إقرأ أيضاً: أهم الحقائق حول الفرق بين الهيروين والشبو

طرق تعاطي المورفين والهيروين

تختلف طرق تعاطي المورفين والهيروين، حيث يتم تعاطي الهيروين عن طريق الحقن بالسرنجة، أو الاستنشاق، ولكن المورفين يتوفر في شكل أقراص متداولة يتم تعاطيها عن طريق البلع.

أضرار تعاطي المورفين والهيروين على الجسم

 المورفين والهيروين ينتميان إلى فئة الأفيونات التي تسبب تأثير إدماني وخلل كبير في وظائف الجسم، وتسبب الأضرار النفسية والجسدية على المدمن واليكم أهم اضرار المورفين :

أضرار تعاطي المورفين

  • تليف الكبد.
  • جلطات المخ.
  • القلق والإرتباك.
  • بطء ضربات القلب.
  • نوبات هياج وعنف.
  • التقلبات المزاجية.
  • الرغبة في تعاطي المخدر.

أضرار تعاطي الهيروين

  • آلام في الجسم.
  • التعب والإرهاق.
  • القيء والغثيان.
  • التقلبات في المزاج.
  • سيلان الأنف والفم.
  • البطء في التنفس.

إقرأ أيضاً: ما الفرق بين الهيروين والكوكايين

مدة بقاء المورفين والهيروين في الجسم

مدة بقاء المورفين والهيروين في الجسم هي الفترة الزمنية منذ تعاطي أخر جرعة، وتختلف مدة بقاء المورفين عن الهيروين في الجسم، كما تختلف من الشخص المدمن إلى متعاطي المخدر لأول مرة، وتكون كالتالي:-

مدة بقاء المورفين في الجسم

تستغرق مدة بقاء المورفين في البول لمدة 5 أيام، أما في الدم يستغرق 12 ساعة، وعند تعاطي المورفين لأول مرة يستغرق 48 ساعة.

مدة بقاء الهيروين في الجسم

تستغرق مدة بقاء الهيروين في البول 48 ساعة، وتستغرق مدة بقائه في الدم 6 ساعات،  اما فترة بقائه في الشعر تصل إلى 90 يوماً.

إقرأ تفاصيل كافية عن: مدة بقاء المخدرات في الجسم

كيفية خروج المورفين والهيروين من الجسم

التخلص من المورفين والهيروين بالجسم يتم عن طريق الخضوع إلى برنامج علاجي مكون من بعض المراحل العلاجية، والالتحاق ببرنامج سحب السموم من الجسم عن طريق خطة دوائية يتم وضعها بواسطة طبيب علاج ادمان متخصص، للتخلص من المورفين والهيروين في الجسم، ولكن هناك عدة عوامل تتوقف عليها مدة خروج المورفين والهيروين من الجسم:-

الحالة الصحية للمدمن

كلما تمتع المدمن بحالة صحية جيدة كلما أصبح التحكم في خروج المورفين والهيروين من الجسم بشكل أسرع، حيث يعتبر الكلى والكبد هما أكثر الاجهزة التي تتحكم في خروج المخدرات من الجسم، نظراً لقدرتهم على امتصاص سموم المخدر، وقلت مدة البقاء في الجسم.

كمية الجرعات

تتحكم كمية الجرعات في مدة خروج المورفين والهيروين من الجسم، فكلما كانت كمية الجرعات المتناولة من المخدر كثيرة، بذلك تحتاج إلى وقت أطول للتخلص من المخدر في الجسم، على عكس الكميات القليلة من المخدر التي تستغرق وقت أقصر.

عمر المتعاطي

كلما كان عمر المتعاطي متقدم في العمر، كلما استغرق التخلص من الهيروين والمورفين وقت أطول، على عكس صغار السن الذي يكونوا قادرين على التخلص من المخدر بشكل أسرع.

كتلة الجسم

تعتبر نسبة الدهون وكتلة الجسم من العوامل التي تحدد خروج المورفين والهيروين من الجسم، لأنه كلما زادت كتلة الجسم ونسبة الدهون، كلما طالت مدة خروج المورفين والهيروين، نظراً لاختباء سموم المخدر داخل دهون الجسم، وعلى العكس كلما قلت نسبة الدهون، كلما قصرت مدة خروج المخدر من الجسم.

شاهد فيديو مميز عن علاج ادمان الهيروين قبل فوات الاوان أو أكمل القراءة

أفضل برامج علاج ادمان المورفين والهيروين

تقدم مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان، أفضل برامج علاج ادمان المورفين والهيروين، والتي تضم نخبة رائدة من أطباء علاج الادمان، ولديها فريق علاجي مدرب ومجهز، حيث يتم علاج الهيروين والمورفين من الجسم عن طريق، ثلاثة مراحل علاجية، وهي:-

المرحلة الأولى: التقييم والتشخيص

يتم في هذه المرحلة إجراء كافة الفحوصات الطبية والتحاليل اللازمة، ومعرفة نسبة المخدر في الجسم، والأمراض المصاحبة للإدمان، وتحديد الخطة العلاجية، ومن ثم البدء في رحلة العلاج.

المرحلة الثانية: سحب السموم من الجسم

تتضمن هذه المرحلة سحب سموم المخدر من الجسم عن طريق بروتوكول دوائي يخضع للإشراف الطبي، يستهدف سحب السموم من الجسم بدون الم، والتخلص من الأعراض الانسحابية التي تظهر على المدمن نتيجة التوقف عن التعاطي، والتي يتخللها نوبات هياج وعنف، ويتم السيطرة عليها من خلال الخطة الدوائية، والملاحظة والمتابعة من خلال الفريق العلاجي، ومراقبة أي تغييرات تطرأ على الحالة المرضية.

المرحلة الثالثة: التأهيل النفسي والسلوكي

التخلص من المورفين والهيروين بالجسم

تستهدف هذه المرحلة تأهيل المدمن نفسياً وسلوكياً، عن طريق عقد جلسات علاجية نفسية فردية وجماعية، تتضمن معرفة أسباب ادمان المخدرات، والتخلص من الأفكار والسلوكيات السلبية واستبدالها بأخرى إيجابية، كما يتم تأهيل أفراد أسرة المدمن، اجتماعيا لعلاجهم من الآثار الجانبية المترتبة على وجود مدمن في الأسرة.

المرحلة الرابعة: المتابعة الخارجية

لا تنتهي رحلة العلاج بمجرد الخروج من مصحة علاج الإدمان،حيث يتم المتابعة والتواصل مع المتعافي من الإدمان، وفريق الدعم ومحاولة مشاركته في المشاكل والضغوطات التي يصادفها وكيفية التعامل معها، لتجنب مخاطر الانتكاسة.

إقرأ المزيد عن: أفضل برامج علاج الادمان بالقاهرة

أدوية تساعد في خروج المورفين والهيروين من الجسم

يتم استخدام أدوية علاج ادمان الهيروين والمورفين، للتخلص من سموم المخدر، وإعادة الاتزان الكيميائي للجسم والتخفيف من حدة الأعراض الانسحابية ونوبات العنف التي تنتاب المدمن، ولكن لا يمكن تعاطي أدوية علاج المورفين والهيروين خارج الإشراف الطبي، لأنها تعرضك للآثار الجانبية والمضاعفات، ومن أشهر ادوية خروج المورفين والهيروين من الجسم (الميثادون، البوبرينورفين، النالتريكسون).

كم مدة خروج المورفين والهيروين من الجسم

تستغرق مدة خروج المورفين والهيروين من الجسم في فترة الأعراض الانسحابية وسحب السموم من 5 إلى 14 يوم، ولكنها متغيرة وليست ثابتة، وتتوقف على الحالة الصحية للمدمن وطول فترة التعاطي، وتستغرق فترة التأهيل النفسي والسلوكي من 3 إلى 6 أشهر، واحياناً 9 أشهر.

أعراض انسحاب خروج المورفين والهيروين من الجسم

اعراض انسحاب المورفين والهيروين تظهر على المدمن بمجرد مرور 24 ساعة من تعاطي آخر جرعة، هي عبارة عن نوبات نفسية وجسدية تظهر على المدمن نتيجة التوقف عن التعاطي، وتختلف من مدمن لآخر، ويتم التخلص منها عن طريق برنامج دوائي يتم وضعه بواسطة طبيب علاج إدمان، وتشمل اعراض انسحاب خروج المورفين والهيروين من الجسم كالتالي:

أعراض انسحاب المورفين

  • القيء والغثيان.
  • التعرق الشديد.
  • ألم في الجسم.
  • الميل للعدوانية.
  • تشنجات في البطن.
  • سيلان الأنف والفم.
  • الرغبة في تعاطي المخدر.

اعراض انسحاب الهيروين

  • الاكتئاب.
  • العطش.
  • جفاف الفم.
  • القيء والغثيان.
  • العصبية الشديدة.
  • نوبات هياج وعنف.
  • الميل إلى الانتحار.
  • الاضطرابات في المعدة.
  • ألم المفاصل والعضلات.

في النهاية … خروج المورفين والهيروين من الجسم يتم عن طريق الخضوع إلى برنامج علاجي فعال، ويتم بكل سهولة عن طريق خطة دوائية لسحب السموم من الجسم بدون آلم، لذلك إذا كنت مدمن وتبحث عن طريقة للتخلص من المورفين والهيروين في الجسم، تواصل معنا، نأخذ معك الخطوة الأولى، نعطيك الأمل والحياة.

الاسئلة الشائعة 

نوضح لك بعض الاسئلة التي تتبادر إلى ذهنك حول خروج المورفين والهيروين من الجسم.

هل يمكن خروج المورفين والهيروين من الجسم في المنزل؟

العلاج في المنزل، يجب أن يتم وفق بروتوكول دوائي وعلاجي، من خلال كورس العلاج في المنزل، مع خضوع المدمن إلى رقابة شديدة، أثناء فترة الأعراض الانسحابية، لأنها تعتبر أخطر مراحل العلاج، والتي يتخللها نوبات هياج وألم شديد في الجسم، ولا ينطبق خروج المورفين والهيروين من الجسم في المنزل على جميع حالات الإدمان، إلا بعد توقيع الكشف الطبي.

هل يظهر المورفين والهيروين في تحليل المخدرات؟

بالفعل يظهر المورفين والهيروين في تحليل المخدرات، إذا لم يتم علاجه والتخلص من السموم قبل الخضوع إلى التحليل.

هل خروج المورفين والهيروين من الجسم صعب أم سهل؟

ليس كما يشاع عند البعض أن خروج المورفين والهيروين أمراً صعب، خاصة بعد التقدم الذي شهده علاج الإدمان في السنوات الأخيرة، والتعامل مع سحب السموم عن طريق بروتوكولات دوائية دون أن يشعر المريض بالألم.